شركة سويدية تستخدم زجاجات بلاستيكية وشبكات الصيد بمكونات قمرة سياراتها

01:42 م الخميس 13 فبراير 2020
شركة سويدية تستخدم زجاجات بلاستيكية وشبكات الصيد بمكونات قمرة سياراتها

زجاجات بلاستيكية

ستوكهولم - (د ب أ):

كشفت شركة بولستار التابعة لمجموعة فولفو كارز السويدية لصناعة السيارات عن خطة لاستخدام الزجاجات البلاستيكية وشبكات الصيد القديمة وخيوط الكتان المعاد تدويرها في صناعة بعض مكونات قمرة سياراتها، في إطار توجه العديد من الشركات نحو استخدام خامات صديقة للبيئة في تصنيع سياراتها.

وتقول شركة بولستار، إن هذه الخامات المعاد تدويرها تختلف عن بعض المواد الحيوية الأخرى لأن الأولى لا تعتمد على استخدام خامات تستخدم في الصناعات الغذائية، في ظل شكاوى العديد من المنظمات الحقوقية من أن التوسع في استخدام الخامات الزراعية في صناعة مستلزمات السيارات بما في ذلك الوقود الحيوي يؤدي إلى نقص شديد في الغذاء بالأسواق.

وأضافت بولستار، أن استخدام هذه الخامات في صناعة مكونات قمرة سياراتها، سيساعد أيضا في تقليل كميات المواد البلاستيكية المستخدمة في تجهيز القمرة بنسبة تصل إلى 80% فقط وإنما أيضا تتيح إنتاج مكونات أقوى وأخف وزنا من المواد البلاستيكية التقليدية. كما تقول بولستار أن المكونات المصنعة من مواد معاد تدويرها أثبتت قدرة أكبر على تحمل الصدمات.

كما تدرس بولستار استخدام خامة فريدة في تغطية مقاعد السيارات، حيث تعتمد على الخام بنسبة 100% على خيوط مصنعة من الزجاجات البلاستيكية المعاد تدويرها، ونظرا لأنه يتم تصنيع هذه المادة بالأحجام المطلوبة بدقة فإن الهدر في عملية التصنيع يكون قليلا للغاية.

وذكر موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات، أن شركة بولستار قد تجهز قمرات سياراتها أيضا بخامات الفلين المعاد تدويره وشبكات الصيد المستعملة.

وتقول الشركة السويدية، إنه يمكن استخدام سدادات الزجاجات ومخلفات صناعة الفلين في صناعة مكونات المقصورة، متوقعة أن تكون هذه المكونات أنيقة، في ضوء سمعة الشركة السويدية المعروفة في هذا المجال.

إعلان

إعلان