"وكيل DFSK": الصين تحولت في سنوات قليلة من مقلِّد إلى مبتكر للسيارات

04:02 م الأحد 22 سبتمبر 2019
"وكيل DFSK": الصين تحولت في سنوات قليلة من مقلِّد إلى مبتكر للسيارات

أرشيفية

كتب - محمود أمين:

قال أحمد أنور مدير، تسويق ناشيونال موتورز إيجيبت، الوكيل الحصري لعلامة DFSK التجارية الصينية في مصر، إن صناعة السيارات الصينية تتقدم بسرعة هائلة ستجعلها واحدة من أهم أقطاب الصناعة في العالم خلال سنوات قليلة قادمة.

وأضاف أنور في تصريح لـ"مصراوي"، أن السيارات الصينية شهدت تطورًا كبيرًا بجميع مكونات التصنيع، إذ يمتلك الصانع الصيني حاليًا المقومات التى تدخله في منافسة قوية وندية مع العلامات التجارية العالمية.

وأوضح أن صناع السيارات الصينية تحولوا من شركات مقلدة وناسخة للعلامات التجارية الكبيرة، إلى الصناعات الابتكارية التيتمتلك هويتها الخاصة، والتي تضعها في مقدمة الدول الأكثر تطورًا بمجال صناعة السيارات.

وأشار إلى أن أكبر دليل على نجاح الصانع الصيني، توغله وفرض سيطرته على الصناعة العالمية خاصة بعد استحواذه على شركات كبرى مثل "فولفو" السويدية، ومساهمته بشركات عالمية مثل دايملر الألمانية.

كما لفت إلى أن اعتزام شركة كبرى مثل تيسلا الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية افتتاح أول مصنع لها خارج الولايات المتحدة بالصين من الدلائل التي تؤكد تسيد الصين لقطاع السيارات العالمي.

كانت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية أعلنت عبر موقعها على الإنترنت أنها ستعفي السيارات الكهربائية التي تنتجها شركة تيسلا من الضريبة على المشتريات.

وتزامن الإعلان عن الإعفاءات الضريبية مع بدء أعمال بناء مصنع تسلا في شنغهاي، ومن المتوقع أن يبدأ إنتاجه بحلول نهاية العام وتبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 250 ألف مركبة متنوعة بعد حساب إنتاج الطراز واي.

يشار إلى الصين تعد أكبر مستهلك للسيارات على مستوى العالم، وتفيد تقارير صادرة عن الجمعية الصينية لمصنعي السيارات بأن المبيعات قد تصل بنهاية 2019 الجاري إلى 28.1 مليون سيارة.

إعلان

إعلان

إعلان