دراسة: قيادة السيارات تحت المطر الخفيف تزيد احتمالات الحوادث المميتة

03:30 م الأربعاء 23 أكتوبر 2019
دراسة: قيادة السيارات تحت المطر الخفيف تزيد احتمالات الحوادث المميتة

قيادة السيارات تحت المطر

واشنطن - (د ب ا):

أظهرت دراسة نشرتها جمعية الدراسات المناخية الأمريكية أن قيادة السيارات أثناء هطول المطر الخفيف تزيد مخاطر وقوع حوادث مميتة أكثر مما يعتقد.

وبحسب الدراسة، فإن المطر الخفيف يزيد احتمالات وقوع حوادث مميتة بنسبة 27% مقارنة بالقيادة في الظروف العادية.

وقال "سكوت ستيفن" قائد فريق الدراسة إنهم عندما يقولون إن المطر الخفيف يقصدون هذا المعنى بالضبط مضيفا "نحن نتحدث عن الرذاذ، مجرد نقاط من المطر التي يمكن التعامل معها بالمظلة"،

حيث يؤدي المطر إلى بلل الطريق وبالتالي تزيد مخاطر القيادة، مضيفًا أن المطر والثلج والجليد تزيد احتمالات الحوادث المميتة بنسبة 34%.

وبحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، فإن الدراسة شملت تحليل بيانات 125012 حادثا مميتا وقعت في مختلف أنحاء الولايات المتحدة خلال الفترة من 2006 إلى 2011.

ورصدت الدراسة عدد السيارات التي كانت تستخدم أنظمة تحليل الطقس من أجل الوصول إلى حساب دقيق لمخاطر وقوع حوادث مميتة.

وقال "ستيفنس" إن "الناس تقلل سرعة السيارة عند هطول المطر الغزير لكنني اعتقد أنهم لا يقدرون مخاطر المطر الخفيف التقدير المناسب".

وأشارت الدراسة إلى أن القيادة تحت المطر المتوسط تزيد من احتمالات الحوادث المميتة بنسبة 75% في حين تصل النسبة إلى حوالي 250% في حالة القيادة تحت المطر الغزير.

وأشارت الدراسة إلى أن مناطق جبال روكي الشمالية والغرب الأوسط العلوي من الولايات المتحدة هي الأشد عرضة لمخاطر الحوادث المميتة نتيجة الأمطار، في حين الشمال الشرقي والجنوب الشرقي أقل عرضة لهذه المخاطر.

وأشار "ستيفنس" إلى أن هذا التفاوت يمكن أن يكون ناجما عن زيادة النمط الحضري للحياة على الساحل الشرقي الأمريكي.

إعلان

إعلان

إعلان