• أودي تعتزم تقليص طاقتها الإنتاجية في ألمانيا بحلول 2022

    01:59 م الأربعاء 23 أكتوبر 2019
    أودي تعتزم تقليص طاقتها الإنتاجية في ألمانيا بحلول 2022

    شركة أودي الألمانية

    انجولشتات - (د ب أ):

    تعتزم شركة أودي الألمانية الرائدة فى صناعة السيارات الفارهة تقليص طاقتها الإنتاجية في مصنعيها في ألمانيا.

    وفي تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر الجماينه تسايتونج" الألمانية، قال برام شوت، رئيس أودي:" لدينا تصورات واضحة حول كيفية تأمين العاملين في انجولشتات ونيكرسأولم ونتبادل الرأي في هذا الشأن مع ممثلي العاملين بشكل بناء، ومن السابق لأوانه الحديث عن هذا الآن".

    ويسعى شوت إلى توفير 15 مليار يورو من تكاليف الشركة بحلول عام 2022، وقال " سنقترب من تحقيق هذا الهدف من خلال تدابير حاسمة".

    تجدر الإشارة إلى أن مبيعات أودي سجلت هذا العام تراجعا بنسبة 3.6% مقارنة بعام 2018، وكانت المبيعات تراجعت في العام الماضي بنسبة 3.5% مقارنة بعام 2017.

    ولا يعمل مصنعا أودي في ألمانيا بكامل طاقتهما، ويبلغ عدد العاملين في المصنعين 61 ألف شخص، وكان المصنع الرئيسي في انجولشتات قد ألغى واحدة من الورديات الليلية الثلاث للعمل.

    وقال متحدث باسم مجلس العاملين في اودي إن الشركة تسعى إلى تخفيض طاقتها الإنتاجية " ونحن نجري محادثات استكشافية، لكن ليس هناك قرار بعد يتعلق بالعمالة أو بالإنتاج".

    وتسعى أودي إلى طرح نحو 30 طرازا من السيارات الكهربائية في الأسواق بحلول عام 2025 لتشكل هذه السيارات صديقة البيئة 40% من مبيعات الشركة المملوكة لمجموعة فولكسفاجن.

    وذكر شوت أن أودي اتفقت على وسائل لضغط النفقات بقيمة 10.5 مليار يورو كان سيتم دفعها حتى عام 2022 " وقد تم توفير نصف هذا المبلغ بالفعل".

    كان بيتر موش، رئيس مجلس العاملين طالب في الجمعية العامة للعاملين أول الشهر الجاري باستثمارات بدلا من برامج التقشف، وأضاف أن المجلس ينتظر التزاما واضحا من قبل الشركة حيال مصنعيها في ألمانيا وتمديد الضمانة المكفولة للعاملين لمدة خمس سنوات حتى 2030.

    وقال شوت:" نحن لا نتحدث هنا عن أعداد، بل عن عاملين"، وأضاف أنه عند شطب الوردية الليلية في انجولشتات، كان من المهم " أننا فعلنا ذلك بالتعاون مع ممثلي العاملين وبطريقة تراعي البعد الاجتماعي".

    إعلان

    إعلان