تعرف على شيخ الموسيقيين.. ولماذا طالبوا باستخراج رفاته بعد 94 عاما؟

03:55 م الثلاثاء 17 مارس 2020

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

تحل اليوم الذكرى الـ128 على ميلاد الفنان القدير سيد درويش، أحد عمالقة زمن الفن الجميل، الذي استطاع أن يصنع طفرة في عالم الموسيقى العربية، ليصبح أحد أهم الموسيقيين العرب.

"الشيخ سيد"، كما يلقبه محبيه، توفى في الثلاثينات من عمره، لكن حياته لم تخل من المغامرات والحكايات، نستعرض أبزرها في السطور التالية:

- ولد "الشيخ سيد" في 17 مارس عام 1892 بمحافظة الإسكندرية.

- تعلم تجويد القرآن في "شمس المعارف"، ثم أطلق العنان لموهبته في مجال الغناء بعدد من الأماكن العامة، حتى أصبح أحد أشهر ملحني الإسكندرية.

- نصحه بعض المقربون بالمجئ إلى القاهرة حتى يحقق شهرة أوسع، وبدأ بالتلحين لعدد من الفرق المسرحية بـ عمادالدين مثل: "نجيب الريحاني، جورج أبيض، علي الكسار".

- قدم العديد من الأغنيات الحاضرة حتى يومنا هذا مثل: "أنا هويت، خفيف الروح، أنا المصري، شد الحزام، الحلوة دي، أهو ده اللي صار، وزوروني كل سنة مرة، والنشيد الوطني بلادي بلادي".

- في سبتمبر عام 1923، توفي عن عمر ناهز الـ31 عامًا.

- عام 2017، تلقى النائب العام بلاغًا تحت رقم (14965 لسنة2017)، يطالب باستخراج رفات سيد درويش من مدفنه لأخذ العينات من الأجزاء التي لم تتحلل، وذلك للوقوف على سبب الوفاة لوجود شبهة جنائية، بحسب البلاغ.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 107376

    عدد المصابين

  • 99353

    عدد المتعافين

  • 6258

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 45921794

    عدد المصابين

  • 33252284

    عدد المتعافين

  • 1193912

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي