• أحدهم وصل إليها ومات وآخر يمثل من 67.. نجوم اشتهروا رغم كبر سنهم

    11:25 م الخميس 03 يناير 2019

    كتب - بهاء حجازي:

    امتلكوا موهبة لا يختلف عليها أحد إلا أن الشهرة لم تأتيهم إلا على كبر، قائمة طويلة من الموهوبين، لم يشتهروا إلا بعد تقدمهم في العمر، في هذا التقرير نرصد لكم سيرة بعضهم...،

    حسن عابدين

    الفنان حسن عابدين تأخر في الظهور على الشاشة. ولد "عابدين" عام 1931 في مدينة بني سويف، وبدأ حياته الفنية في المسرح العسكري عندما كان متطوعًا في القوات المسلحة المصرية، وبعد تحقيقه نجاحًا كبيرًا من خلال مسرحية "نرجس" مع النجمة سهير البابلي عام 1975؛ نال شهرة كبيرة في الدراما التليفزيونية وهو في العقد الرابع من عمره في مسلسل "فرصة العمر"، فلا يمكنك أن تجد صورة لحسن عابدين وهو شاب صغير، كل الصور المتداولة له وهو رجل كبير في الخمسين من عمره.

    يوسف عيد

    في أحد مشاهد مسرحيات "شارع محمد علي" والتي عرضت في الفترة من 1991 إلى 1995، خرج الفنان وحيد سيف عن النص موجهًا حديثه إلى صديقه الفنان "يوسف عيد" قائلاً: "انت جايب حد معاك.. جايب قرايبك يعني، أول مرة من أربع سنين حد يعبرك، انت قاطع لحد تذاكر.. أنا زعلان عشان انت بتمثل من 67.. ده لو حمار كان اتشهر والله".

    امتلك "عيد" موهبة كبيرة وحظًا قليلًا. هو من مواليد حي الجمالية بالقاهرة عام 1948، بدأ مشواره الفني من خلال مسرحية "نحن لا نحب الكوسا"، واشتهر بأداء الأدوار الكوميدية الصغيرة، فشارك في العديد من الأعمال التليفزيونية والمسرحية والسينمائية منها فيلم "الناظر" وفيلم "التجربة الدنماركية"، ومسرحية "شارع محمد علي".

    وقدم "عيد" خلال مشواره الفني 258 عملا بين السينما والمسرح والتلفزيون ورحل في 22 سبتمبر 2014.

    سامي سرحان

    "الصين حلوة يا محيي".. كان ظهوره على الشاشة قليلا، لكنك لا يمكن أن تنسي مشاهده، مشاهده المميزة في فيلم " الناظر"، لا يمكنك ان تنسي مثلا جملته الشهيرة "بص يا صلاح يا أبني أنا موافق موافق موافق" ، أو تنسي طلته الشهيرة في " التجربة الدنماركية" الطباخ خفيف الظل، أو تنسي "جابر الشرقاوي عم أشقية مصر" في " فول الصين العظيم".

    إنه الممثل سامي سرحان الذي بدأ حياته الفنية في فترة الستينات، بالتحديد في عام 1962 حين شارك في أول عمل فني له وهو فيلم "الحقيبة السوداء"، لتتوالى أعماله بعد ذلك حتى أوائل القرن الواحد والعشرين، ومن أهم أعماله مسلسل "محمد رسول الله" عام 1979، أفلام "سوق المتعة، النوم في العسل، الواد محروس بتاع الوزير"، ومن أبرز الأدوار التي قدمها الفنان سامي سرحان دور وكيل وزير التربية والتعليم في فيلم "الناظر" عام 2000، وتوفي 16 فبراير عام 2005، تاركًا أكثر من 117 عمل.

    سيد رجب

    شخصية "المعلم صقر" في فيلم "ولاد رزق" وجملته الشهيرة "غشيم يا رضا"، شخصية "هتلر" في مسلسل "نسر الصعيد" شخصية "اللواء حافظ" في فيلم "طلق صناعي" وغيرها.

    قال عنه النقاد، إن سيد رجب استطاع الجمع بين الأداء الفني القوي الذي يجعله مرضياً والأداء الفني المتمكن الذي جعل الجماهير والمنتجين في شوق ولهفة دائمين إليه.

    سيد رجب ممثل وكاتب مصري، بدأ مشواره المهني مسرحياً حيث عمل لسنوات طويلة في مجال المسرح التجريبي والحر وقدم العروض المسرحية داخل وخارج مصر، لكن علاقته مع السينما بدأت بفيلم "إبراهيم الأبيض" 2009، ثم فيلم "الشوق"2011 والذي قام بكتابته وشارك في تمثيله، في رمضان 2013 قام ببطولة ثلاثة مسلسلات هم "فرعون"، "آسيا"، "موجة حارة" والأخير ساهم في زيادة شعبيته بعد تحقيقه نجاحًا كبيرًا على المستويين النقدي والجماهيري.

    بيومي فؤاد

    مع شهرته الطاغية، في مسلسل "الكبير" بشخصية "الدكتور ربيع" انطلق بيومي فؤاد في كل الاتجاهات مسرح سينما تلفزيون إعلانات، حتى أنه ظهر محللاً لكرة القدم على قناة النادي الأهلي.

    بيومي فؤاد من مواليد القاهرة عام 1965، درس في مركز الإبداع الفني، قسم إخراج، ثم بدأ العمل سينمائياً بأدوار صغيرة في أفلام مثل: "إحكي يا شهرزاد" 2009، فيلم "أسماء" 2011. إضافة إلى أعمال تليفزيونية مثل: "أبواب الخوف" 2011، و"اسم مؤقت" 2013. وزادت شهرته مع مشاركته في مسلسل "الكبير قوي" بأجزائه الخمسة، كما حقق نجاحًا كبيرا عام 2013 بمشاركته في مسلسل "موجة حارة" في شخصية سيد العجاتي.

     

    محمود الفيشاوي

    هو الفنان الذي لعب دور والد أحمد حلمي في فيلم "1000 مبروك"، ممثل مصري، مواليد 1950، وظهر كوجه جديد من خلال فيلم "1000 مبروك"، وقدم بعدها إعلان مع الفنان أحمد مكي، وتوفي الفيشاوي بعدها في 18 يناير 2010 عن عمر يناهز الستين عامًا إثر إصابته بذبحة صدرية.

    محمد أبو الوفا

    هو "الريس جمعة" في "الجزيرة"، و"عم كامل" في "ابن حلال"، ممثل مصري، كانت بدايته من خلال العروض المسرحية بقصور الثقافة، قبل أن ينتقل للعمل بالتلفزيون عام 2005 في مسلسل "المرسى والبحار"، لتتوالى أعماله بعدها ما بين السينما والتلفزيون والتي أبرزها "العراف، ابن حلال، الجزيرة".

    قدم محمد أبو الوفا من سنة 2005 حوالي 73 عملا، وهو من مواليد محافظة الفيوم.

    ليلى عز العرب

    من مواليد 20 يناير 1948، دورها المميز في فيلم "1000 مبروك" جعلها واحدة من ركائز السينما والتلفزيون في العقد الأخير.

    حصلت ليلى عز العرب على درجة البكالوريوس من كلية التجارة عام 1967، وحازت على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد، تم تعيينها بعد التخرج في أحد البنوك، وشغلت لسنوات طويلة عدد من المناصب المرموقة فى كبرى الشركات والبنوك.

    في عام 2000؛ التحقت بدورة في مجال التمثيل بقصر السينما وتدربت على يد الفنان الراحل سعد أردش، وخلال هذه الفترة ظهرت في بضعة أدوار صغيرة في عدد من اﻷعمال، منها مسلسل "اﻷصدقاء"، فيلم "إسكندرية - نيويورك" مع المخرج يوسف شاهين، وبعد فترة توقف دامت لسنوات، وقع الاختيار عليها لتؤدي شخصية اﻷم في فيلم "1000 مبروك" أمام النجم أحمد حلمي، كما نالت شعبية كبيرة في التليفزيون من خلال شخصية "سامانثا" في مسلسل "الكبير أوي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان