وليد يوسف يحكي كيف أغضب حارس أميرة عربية نور الشريف؟

05:13 م الإثنين 03 سبتمبر 2018
وليد يوسف يحكي كيف أغضب حارس أميرة عربية نور الشريف؟

نور الشريف

كتبت- منى الموجي:

لليوم الثاني على التوالي، واصل السيناريست وليد يوسف، الحديث عن ذكرياته مع الفنان الراحل نور الشريف، أثناء الإعداد لمسلسل "الدالي"، ومعاينة أماكن التصوير في تركيا.

وكتب وليد عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك": "ذهبنا مع الأستاذ محمد الشريف وزوجته لأحد أماكن السهر في اسطنبول، التي تقدم العروض الفنية التركية على سبيل المعاينة لأحد مشاهد "الدالي 1"، كنا وأستاذ نور والحاج عصام فريد مدير التصوير".

وتابع "وقبل بدء البروجرام جاء الجرسون ليسألنا عن جنسيتنا ثم عاد بعد قليل ووضع العلم المصري والعلم التركي بأحجام صغيرة على ترابيزتنا التي نجلس عليها كتقليد للمكان، تجولت بنظري ومن أعلام الدول على الترابيزات المجاورة بدأت أدرك جنسيات الجيران من حولنا في المكان".

مع بدء البرنامج، ظهر شاب على المسرح وبدأ في تحية الحضور بلغاتهم بشكل كوميدي وصفه وليد بالبارع، ثم سأل إذا كان هناك جنسيات موجودة في المكان قد نساها أو لم يراها، مضيفًا "لأننا كنا في جزء مظلم نسبيًا بالنسبة له، رفعت صوتي عاليا وقلت ايجيبت. فقام بتحيتنا بالعربية.. ويبدو أن صوتي كان عاليا لدرجة لفتت لترابيزتنا ترابيزة ضخمة ممتدة في صدر المكان، وتبين من فيها أن من بيننا النجم نور الشريف، فبعد لحظات أتى شاب عربي منها وجاء هامسًا للأستاذ نور فشكره ثم همس مرة أخرى فابتسم الأستاذ نور معتذرًا أننا في انتظار العشاء، وعندما همس الشاب للمرة الثالثة بدأ صبر الأستاذ نور ينفذ وملامح وجهه تتغير، مما لفت انتباهي".

وسأل وليد بعد انصراف الشاب، عن سبب غضب النجم الراحل، قائلًا "شكلك قلب ليه مرة واحدة ياريس، رد باقتضاب مفيش، بعد رفع أطباق العشاء وبداية البروجرام الذي جئنا لحضوره من أجل المسلسل قاطعنا الشاب العربي من جديد، هامسًا في أذن الأستاذ نور، الذي رد بغضب لم اعتاده منه خصوصًا في الأماكن العامة أو معاملة المعجبين، قال للشاب وبعدين بقا، اعتذر الشاب لكنه استرسل في الكلام ففهمت الموقف".

وكان الموقف بحسب ما حكاه وليد أن أميرة عربية تسهر في نفس المكان على الطاولة الكبيرة مع حاشيتها، وتريد أن يذهب إليها نور الشريف لاستضافته، والتقاط الصور معه، فكان رد نور بلهجة غاضبة أنه في عمل، ويتابع برنامج الحفل الآن، وما إن انصرف الشاب، حتى أبلغ نور صاحب دعوتهم للحفل برغبته في الانصراف سريعًا، بمجرد انتهاء البرنامج، مستغلين ظلام المكان.

واستكمل وليد "وعندما ملت عليه سائلا من جديد عن سر غضبه، أبدى استياءه من الشاب العربي الذي ينتمي لجنسية عربية أخرى غير جنسية الأميرة التي يعمل عندها، وإلحاح الشاب كان فيه لزوجة وبرود اعتبره الأستاذ إهانة لقدره ومكانته؛ لذلك عندما خرجنا مستغلين الظلام وقبل أن نصل لباب الأوتيل الذي نسهر فيه وجدنا الشاب من جديد ومعه بعض جاردات الأميرة، مكررا الدعوة وهنا استشاط الأستاذ غضبًا على الشاب، وقال له إذا كانت تريد التصوير فعليها أن تاتي هي سريعًا لفعل ذلك أو فليتنحوا عن طريقنا وإلا سيتطور الأمر".

أسرع الشاب لينادي الأميرة، وحاول من كانوا مع نور امتصاص غضبه، حتى ظهر موكب الأميرة بين "جاردات ودادات أفارقة"، وتابع وليد "لنجد الأميرة فتاة سمينة في حوالي الرابعة عشرة من عمرها، شعرها أشعث حولها أكثر من عشرين فردًا من جنسيات مختلفة، ابتسم الأستاذ أثناء التقاط الصور ابتسامة غير مريحة أعرف بحكم العشرة ما سيحدث من ثورة عارمة بعدها، فقمنا باصطحابه سريعا مغادرين المكان وفي السيارة، فضولي كان قد وصل لمنتهاه لكني فضلت أن أصمت حتى يهدأ وأسأله فيما أريد لأرضي فضولي وبالفعل أجاب. وذلك حديث آخر أخبركم به في المساء بأمر الله".

"الدالي" تأليف وليد يوسف، إخراج يوسف شرف الدين، بطولة نور الشريف، سوسن بدر، صلاح عبدالله، صلاح رشوان، أحمد صفوت، عمرو يوسف، دينا فؤاد، آيتن عامر، مي نور الشريف.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي