• 3 زيجات وقصة حب في حياة كرم مطاوع

    04:04 م الخميس 07 ديسمبر 2017

    كتبت- سما جابر

    تحل اليوم الموافق 7 ديسمبر، ذكرى ميلاد الفنان الراحل كرم مطاوع، الذي ربما لم يعرف الجمهور عنه سوى الأعمال التي شارك فيها وزواجه من الفنانة سهير المرشدي وإنجابه منها الفنانة حنان مطاوع، خلال السطور التالية يرصد "مصراوي قصة الثلاث زيجات، وقصة الحب الأولى في حياة الفنان الراحل.

    الزيجة الأولى

    حصل كرم على منحة دراسية بأكاديمية الفنون في روما، والتقى هناك بالدكتورة ميريث فالجوم أو مارجريتا، التي أصبحت الزوجة الأولى في حياته، حيث تم الزواج بينهما في أثناء زيارة قصيرة لمصر عام 1962، ثم عادا إلى روما لاستكمال الدراسة، وبعد أن نال درجته العلمية من الأكاديمية، اصطحبها كرم مطاوع مرة أخرى إلى مصر، لكن بصحبة ولديه عادل وكريم، واستقرت الأسرة في مصر لفترة، كما عملت مارجريتا بالبرامج الموجهة بالإذاعة المصرية، واستمرت سنوات قليلة إلى أن انفصل الزوجان وعادت مارجريتا إلى إيطاليا.

    الزيجة الثانية

    كانت من الفنانة القديرة سهير المرشدي، حيث تعرفا على بعضهما البعض في معهد الفنون المسرحية، حيث كان أستاذها في المعهد، وقالت سهير في إحدى الحوارات الصحفية إنها لم تكن حريصة على حضور محاضراته ولكنها اكتشفت بعد ذلك أن كل المسرحيات التي تحبها من إخراجه وحضرت له مسرحية شارك في بطولتها مع الفنانة سناء جميل، لتنشأ بينهما قصة حب كللت في النهاية بالزواج.

    كان زواج كرم وسهير من أطول الزيجات في حياته، حيث استمرت 20 عامًا، وأنجبا ابنتهما الفنانة حنان مطاوع، واختلطت حياتهما الفنية بالشخصية حيث تشاركا في عدد من الأعمال المسرحية مثل "يا طالع الشجرة"، و"ليلة مصرع جيفارا"، و"الفتى مهران"، و"إيزيس"، التي حققت نجاحًا منقطع النظير، واستمر عرضها لفترات طويلة، وعرضت في أكثر من بلد عربي، وبالرغم من ذلك انفصلا الاثنين عندما اكتشفت "المرشدي" أنه تزوج عليها.

    الزيجة الثالثة

    تزوج "مطاوع" من الإعلامية ماجدة عاصم والدة المذيع الراحل عمرو سمير، وبعد أشهر قليلة من زواجهما اكتشف كرم إصابته بمرض السرطان ووقع الطلاق بينهما بعد عام واحد من الزواج، وسافر بعدها الفنان الراحل إلى أمريكا لتلقي العلاج لكن دون فائدة ثم عاد إلى مصر وتوفى بعد الطلاق بشهر واحد.

    قصة حب

    بالرغم من زواجه 3 مرات إلا أن كرم مرّ بقصة حب في بداية حياته وكانت من نصيب إحدى زميلاته في المعهد العالي للفنون المسرحية، فمجرد أن رآها نشأت بينهما علاقة عاطفية قوية كادت أن تتوج بالزواج لولا حصوله على بعثة دراسية في إيطاليا؛ وبسبب انشغاله بدراسته وسفره انقطعت علاقته بحبه الأول.

    إعلان

    إعلان

    إعلان