• بالصور- متحدثو ندوة "مفهوم الإفريقية الحديثة": السينما تحفظ الذاكرة

    05:20 م الأحد 17 مارس 2019

    كتبت- منى الموجي:

    تصوير- أحمد حسين:

    أقيم عقب ظهر اليوم، ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية الذي انطلقت دورته الثامنة مساء يوم الجمعة 15 مارس في معبد الكرنك، ندوة مفهوم الإفريقية في السينما الحديثة، بحضور رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، ومدير المهرجان المخرجة عزة الحسيني، والرئيس الشرفي له الفنان محمود حميدة.

    وكان من بين المتحدثين على المنصة، الدكتورة أماني الطويل، مدير المهرجان الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، والناقد أوليفيه بارليه، وكيث شيري صانع أفلام في لندن.

    وأكدت أماني في كلمتها أن الوعي بأهمية انتماءنا للقارة الإفريقية، كان سببًا وراء تأسيس مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية. أما كيث فأكد أننا بدون ذاكرة لن نصبح بشرًا "إذا سُرقت ذاكرتنا تحولنا إلى أدوات، والسينما تلعب دور في حفظ الذاكرة واتكلم عن هذه الآلة الكبيرة التي تُسمى بنوليوود، فدورها ليس مجرد إنتاج أفلام، ولكنها تغسل العقول"، لافتًا لوجود بعض الدول التي يقلد أهلها النموذج الغربي في كل شيء متناسين أصولهم وجذورهم.

    وانتقد كيث الكثير من الأفلام التي تُصنع في نيجيريا، لافتًا إلى أنها أنتجت لتحقيق الكسب السريع، لكنها لا تعبر عن الواقع. وفي كلمته تحدث أوليفيه بارليه عن فيلم مصري هو "أخر أيام المدينة" للمخرج تامر السعيد، إنتاج 2015، وقال عنه "فيه شاعرية، ويتحدث عن خالد عمره 35 سنة بيدور إزاي يلتقط روح المدينة، كيف يستمع لصمت القاهرة في ضجيجها الشديد، يتقابل سرًا مع حبيبة قديمة ويعيشوا حيوات في بيروت وبغداد وبرلين، ويبحث عن الطاقة التي تسمح له أن يعيش".

    وفي نقطة أخرى، قال "كثيرًا ما ننتقد السينما الإفريقية، ونتهمهما بأنها تتبع الغرب في تركيب الصورة، لكن هذا غير صحيح، نحن نعيش ونناقش قضايا إفريقية"، مدافعًا عن السينما الإفريقية.

    وأشارت عزة الحسيني إلى السبب وراء تفكير المهرجان في إقامة هذه الندوة "عايزين نعرف التغيير اللي طرأ على مفهوم الأفريكانيزم، الذي بدأ كمفهوم سياسي، وتأثيره على إنتاج أفلام معنية بالهوية ومقاومة الاستعمار، ثم سيطرة فكرة الإنسان العالمي لتضيع الهوية المحلية، وعادت مؤخرًا فكرة العودة للجذور ودعم الإنسان الإفريقي للإفريقي.

    جدير بالذكر أن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، انطلقت فعالياته في 15 مارس، وتستمر حتى 21 من نفس الشهر، وشهد حفل الافتتاح تكريم الفنانة لبلبة والمنتجة التونسية درة بوشوشة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان