خاص| أخت رشدي أباظة: تزوج خمس مرات ونرحب بتجسيد حياته بعمل فني

02:13 م السبت 27 يوليه 2019

كتبت- منى الموجي:

رغم رحيله قبل 39 عامًا، مازال الفنان رشدي أباظة نموذجًا لفتى الأحلام في مخيلة الكثير من الفتيات، بوسامته وخفة ظله حتى مع إطلاق لقب "زير نساء" عليه لتعدد علاقاته وزيجاته، إذ تزوج 5 مرات، بينها 3 من أشهر نجمات السينما في زمن الفن الجميل: "تحية كاريوكا، سامية جمال وصباح".

وفي تصريحات خاصة لـ"مصراوي" قالت منيرة، أخت الفنان الراحل الذي تمر اليوم 27 يوليو الذكرى الـ39 على رحيله: "لا يضايقني الحديث عن علاقات رشدي وكثرة زيجاته، رشدي كان شابًا سُلطت عليه الأضواء في سن صغيرة جدًا، ومع شهرته ووسامته كان من الطبيعي أن يكون متعدد العلاقات كأي شاب في سنه، مع الوضع في الاعتبار ما كان يزيد عليه عن أي شاب آخر".

وأكدت منيرة أن شقيقها لم يتزوج سوى خمس مرات، كانت الزيجة الأطول في حياته من الفنانة سامية جمال، لافتة إلى أن علاقتهما كانت جيدة جدًا ونجحت في أن تخلق له جو من الاستقرار الأسري خاصة وأنهما أحبا بعضهما حبًا كبيرًا، مشيرة إلى أن زيجته من الفنانة صباح كانت قصيرة للغاية، أما الزيجة الأخيرة فلم تكن سوى عقد قران على ابنة عمه "نبيلة".

وعن أقرب أصدقاء الفنان رشدي أباظة من الوسط الفني، قالت إن الفنانة نادية لطفي كانت صديقة عزيزة ومُقربة جدًا منه، ويعتبرونها حتى الآن أختًا لهم، إذ مازالت تحرص منيرة على زيارتها بين وقت وآخر، لافتة إلى أنها لم تفارقه في أيامه الأخيرة وكانت تتواجد بصورة دائمة في المستشفى بالتناوب مع أفراد أسرتها.

لا ترفض منيرة مسألة تقديم عمل فني يجسد حياة رشدي أباظة منذ الميلاد وحتى الرحيل، خاصة وأن شقيقها الفنان فكري أباظة كتب القصة قبل رحيله، وهو ما يجعلها مطمئنة أن حياة رشدي ستظهر كما عاشها دون أي تشويه، لافتة إلى أن أسرتها تلقت العديد من العروض لإنتاج العمل، لكن توقف المشروع لعدم الاتفاق على الفنان الذي يصلح لتقديم الشخصية.

تبحث منيرة وأسرتها عن الفنان الذي يستطيع الوصول لروح رشدي أباظة قبل الشكل.

رشدي أباظة ولد في 3 أغسطس 1926، وتوفي إثر إصابته بسرطان الدماغ في 27 يوليو عام 1980، قبل أن يكمل تصوير مشاهد فيلمه "الأقوياء" بطولة مديحة يسري، ومحمود ياسين، وعزت العلايلي، ونجلاء فتحي، إخراج أشرف فهمي.

إعلان

إعلان