مدرب منتخب مصر السابق أمام محكمة إسبانية بتهمة "التلاعب بالنتائج"

08:26 م الخميس 05 سبتمبر 2019
مدرب منتخب مصر السابق أمام محكمة إسبانية بتهمة "التلاعب بالنتائج"

خافيير أجيري مدرب منتخب مصر

كتب- محمد مصطفى:

مثُل المكسيكي خافير أجيري المدير الفني السابق للمنتخب الوطني، أمام محكمة إسبانية، على خلفية اتهامه بالتلاعب بنتائج المباريات في الليجا، خلال مباراة ليفانتي وسرقسطة بنهاية موسم 2010 - 2011.

وذكرت "واشنطن بوست" أن أجيري مدرب سرقسطة وقتها، نفى في أقواله التلاعب بنتيجة المباراة.

ويواجه أجيري مع 40 شخصية أخرى، عقوبة السجن لمدة عامين، وحظر ممارسة كرة القدم لمدة 6 سنوات إذا ثبت إدانته.

وقال ممثلو الادعاء إن هناك أدلة على تلقى فريق سرقسطة 965 ألف يورو (مليون دولار) ثم دفعها للاعبي ليفانتي لخسارة المباراة في الجولة الأخيرة من الموسم، ليفوز الفريق فعليا 2-1 ويتجنب الهبوط، ليهبط فريق ديبورتيفو لا كورونيا جراء ذلك.

وقال أجيري إنه تلقى وديعة دون موافقته وأعاد الأموال إلى النادي لأنه لم يكن جزءًا من عقده، في الوقت الذي أشار فيه مسؤولون سابقون في سرقسطة إن الأموال دُفعت لتحفيز اللاعبين ، وليس لدفعها للتلاعب بالمباراة.

ومن بين اللاعبين الـ36 المتهمين "أندر هيريرا" لاعب باريس سان جيرمان، وفيسنتي إيبورا لاعب خط وسط ليستر سيتي السابق، وجابي هيرنانديز لاعب أتلتيكو مدريد السابق، وليوناردو بونزيو لاعب خط الوسط في ريفر بلايت، وإيفان أوبرادوفيتش المدافع الصربي، وفيليبي كايسيدو مهاجم لاتسيو.

وقال ممثلو الادعاء إن اللاعبين في كلا الفريقين كانوا على دراية بالتلاعب في النتيجة، ويوجد أدلة على تحويل الأموال إلى لاعبي ليفانتي بعد تحليل التقارير الضريبية والمعاملات المصرفية في ذلك الوقت.

وعاد سرقسطة إلى دوري الدرجة الثانية الإسبانية عام 2014. فيما يتواجد ليفانتي حاليًا في الدوري الأسباني.

إعلان

إعلان

إعلان