• تحليل .. لماذا غاب وليد سليمان "المتألق" عن قائمة المنتخب؟

    02:43 م الأحد 04 نوفمبر 2018
    تحليل .. لماذا غاب وليد سليمان "المتألق" عن قائمة المنتخب؟

    كتب - محمد يسري مرشد:

    أعلن خافيير أجيري، عن قائمة اللاعبين "المحليين" لمعسكر نوفمبر الخاص بمباراتي تونس بالجولة الخامسة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم 2019 بالكاميرون والإمارات الودية والتى شهدت مفاجأة تبدو منطقة حسب فلسفة الجهاز الفني الجديد.

    مرة أخري تخطي أجيري وليد سليمان -34 علم - مع الأهلي أفضل لاعب محلي حالياً والذى قاد ناديه ببراعة إلى نهائى دوري الأبطال على الرغم ما أظهره من قدرات فنية وبدنية فى الفترة الماضية فلماذا؟

    خط الثلاثين
    ضمم أجيري 16 لاعبا محلياً وهم أيمن اشرف ومحمد الشناوى وعمرو السولية ومروان محسن ومحمد هانى وصلاح محسن من (الأهلي)، وطارق حامد ومحمود حمدي "الونش" من (الزمالك)، ومحمد حمدي وأحمد أيمن منصور (بيراميدز)، باهر المحمدي (الإسماعيلي)، ومحمد محمود (دجلة)، ومحمد أبوجبل (سموحة)، إسلام جابر (الداخلية)، طاهر محمد طاهر (المقاولون).

    وبقراءة سريعة فى أعمار اللاعبين فأن المدرب المكسيكي تجاهل جميع اللاعبين الذين تخطت أعمارهم الثلاثين باستثناء طارق حامد أحد أعمدة المنتخب الذى تم الأسبوع الماضى عامه الـ 30 ومحمود عبد الرحيم جنش أكبر لاعب فى المنتخب الذى يبلغ من العمر 31 عام.

    محترفين تحت الـ 30
    وسبق وضمت قائمة اللاعبين المحترفين: أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي) ، أحمد حجازي (وست بروميتش)، محمد النني (أرسنال) ، محمد صلاح (ليفربول)، محمود حسن تريزيجيه ( قاسم باشا التركي )، عمرو وردة ( باوك اليوناني )، محمد عواد (الوحدة السعودي)، سام مرسي (ويجان أتلتيك)، حسين الشحات (العين الإماراتي)، علي غزال (فانكوفر الكندي )، عمرو طارق (اورلاندو سيتي الأمريكي).

    المحمدي قائد المنتخب هو الاستثناء الأخر من بين قائمة المحترفين وهو يبلغ من العمر 31 عاماً وثاني أكبر لاعب بعد "جنش" فيما خلت قائمة المحترفين من أى لاعب تخطي السعيد بما فيهم عبد الله السعيد وشيكابالا (الأساسي وبديله) فى قائمة كوبر الماضية بمركز صانع الألعاب (10) .

    البناء
    فلسفة أجيري ليس لها معني إلا أن ينظر للمستقبل ويسعي لبناء فريق ويهبط بمعدل أعماره ، تجاهل الحضري والسعيد وسليمان وشيكابالا وعلي جبر ومن قبلهما فتحي وعبد الشافي مؤكد فى المعسكرات القادمة مهما كان المستوي الفني الذي سيظهر به البعض.

    فنياً
    وليد سليمان هو اللاعب الأفضل والأبرز فى مصر حاليا والأهم أنه الأذكي ، المجهود ربما ليس كالسابق ولكنه الخبرة والذكاء فى التحرك وتنظيم المجهود فى أبهي صورها ، لاعب فى أخر 4 مباريات أفريقية للأهلي سجل 5 أهداف وصنع 3 وساهم فى صعود الأهلي للدور النهائى بدور البطولة فى مباراتي نصف النهائى بالإضافة لتسجيله هدفين في الترجي.

    ويشغل مركز وليد سليمان الأساسي ، نجم ليفربول محمد صلاح ولكن كارتيرون يوظف حاوي الأهلي فى مركز ما خلف المهاجم وهو ما يتواجد فيه حسين الشحات ومحمود حسن "تريزيجيه" وعمرو وردة وطاهر محمد طاهر الوجه الجديد فى المنتخب.

    الخلاصة
    عامل السن فى فلسفة أجيري السبب الأول فى غياب وليد سليمان واستمرار غيابه طوال فترة وجوده المكسيكي وبنسبة أقل توظيف حاوي الأهلي مع الفرنسي كارتيرون .


    إعلان

    إعلان

    إعلان