• الأهلي يحقق بطولته الأفريقية الثامنة بثنائية تريكة وعبدالظاهر أمام أورلاندو

    05:53 م الأحد 10 نوفمبر 2013
    الأهلي يحقق بطولته الأفريقية الثامنة بثنائية تريكة وعبدالظاهر أمام أورلاندو

    تقرير- محمد مصطفى:

    حقق النادي الأهلي بطولته الأفريقية الثامنة، بالفوز أمام أورلاندو بطل جنوب أفريقيا، بهدفين لمحمد أبوتريكة، وأحمد عبدالظاهر في الدقيقتين 53 و78، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب المقاولون العرب، ليفوز الأهلي بالأميرة السمراء 3/1، في مجموع المبارتين.

    انتهى الشوط الأول، بالتعادل السلبي دون أهداف، بعد بداية سريعة، وسط هجمات أهلاوية مستغلة حماس الجمهور الذي أشعل المدرجات، وأورلاندو محاولا إحراز هدف مبكر يريحه في سير المباراة ويصعب المهمة على المارد الأحمر.

    حيث حاول أبو تريكة مع الدقيقة الثانية في بداية اللقاء إرسال عرضية أحمد عبدالظاهر، مهاجم الأهلي الصريح، ولكن الحارس "ميويا"، يسمك بها، لتأتي الدقيقة 3 لتعلن عن أول ضربة ركنية في اللقاء لصالح أورلاندو، ولكن يصطادها شريف إكرامي من فوق رأس مهاجم أورلاندو.

    ويحاول بايرتس إحراز هدف والضغط على مدافعي الأهلي، ويحصل على ضربة حرة خطيرة بالقرب من منطقة جزاء الأهلي، بعد عرقلة اللاعب ''مايني''، ويسددها في يد شريف إكرامي.

    ويتبادل الفريقان الكرة في وسط الملعب، حتى يحصل الأهلي على الضربة الركنية الأولى له في الدقيقة 10، ولكن دون خطورة على مرمى الحارس "ميويا"، ليحاول الأهلي مرة أخرى، ويمتلك الكرة في وسط الملعب، ويسدد محمد نجيب على مرمى بايرتس في الدقيقة 15، ولكنها بعيدة عن المرمى.

    وتأتي أوى كرات الأهلي الخطيرة في اللقاء في الدقيقة 17، بعد مرور أحمد فتحي من وسط الملعب لليسار ليرسلها خطيرة ليسددها عبدالله السعيد على مرمى ميويا تصطدم بالشباك من الخارج.

    وتبدأ سخونة اللقاء في تصاعد، حيث يستطيع مهاجم أورلاندو "بيكالا" أن يمر من سيد معوض وينفرد بشريف إكرامي، الذي ينقذ هدف محقق لأورلاندو، لينفعل معها جمهور الأهلي الذي ملأ مدرجات ستاد المقاولون العرب بالهتاف للأهلي، خاصة مع كثرة الهفوات الدفاعية.

    وفي الدقيقة 22 يسدد أحمد عبدالظاهر كرة خطيرة ينقذها الحارس ميويا، ليبعدها ركنية للأهلي، وينحصر بعدها اللعب في وسط الملعب، حتى الدقيقة 28، ليحصل أورلاندو على ضربة حرة في مكان خطير أمام مرمى شريف إكرامي، ولكن إكرامي كان لها بالمرصاد.

    وفي 5 دقائق يهدد أورلاندو مرمى الأهلي لأكثر من هجمة، وفي الدقيقة 35 عرضية خطيرة يسددها "سيجوليلا" من داخل منطقة الـ6 ياردات بجانب مرمى شريف إكرامي، ليسقط بعدها حسام عاشور لشعور بالإجهاد.

    ويتناقل اللاعبين الكرة في وسط الملعب حتى الدقيقة 44، التي تعلن عن انفراد لأحمد عبدالظاهر، الذي انفرد بالمرمى ولكن ابتعدت الكرة عنه لينقذها حارس أورلاندو، ويعلن بعدها الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف، وسط اشتباك بين أحمد فتحي ولاعب أورلاندو "ماساليسا" في وسط الملعب، احتواه اللاعبين.

    ومع بداية الشوط الثاني حاول أورلاندو الضغط على الأهلي، واستطاع تهديد مرمى إكرامي في الدقيقة الأولى، ولكن إكرامي كان لها بالمرصاد.

    وينطلق سيد معوض من اليسار في الدقيقة 48، ويمر من المدافع (رقم 24 ماهاموستا)، ويرسلها عرضيه يبعدها الدفاع الجنوب أفريقي لترد إلى وليد سليمان الذي يسددها ولكن بعيدة عن المرمى.

    وفي الدقيقة 50، يبعد شريف إكرامي كرة خطيرة قادمة لها من دفاعه، وسط ضغط من مهاجمي أورلاندو، ثم يمر وليد سليمان من الجانب الأيسر ويرسل عرضية في الدقيقة 52، كادت تسقط في المرمى، أمام الحارس المتقدم "ميويا".

    وتأتي الدقيقة 53 لتعلن عن تقدم الأهلي بفضل أمير القلوب أبوتريكة، حيث يسدد عبد الله السعيد لتصطدم بدفاع أورلاندو وتمر لأبوتريكة الخالي تماما من الرقابة ليمنح الأهلي تقدما، بعد تسديده الكرة أسفل اليد اليسرى للحارس "ميويا".

    ويحاول أورلاندو التعويض حيث استطاع في الدقيقة 60 أن ينفذ أخطر هجماته ، بعد هجمة خطيرة من سيجولالا، الذي مر من شريف إكرامي، ويضعها خارج الشباك، ويكملها لاعب أورلاندو عرضية يبعدها شريف إكرامي لركنية، في كرة تعد الأخطر في هجمات أورلاندو.

    وتمر الدقائق وسط تناقل الكرة في وسط الملعب حتى تأتي الدقيقة 73، ليحل شديد قناوي بدلا من وليد سليمان المصاب، ويرد عليه مدرب أورلاندو بسحب أخطر لاعبيه سيجولالا، ونزول ماتسيلا رقم 19.

    حتى تأتي الدقيقة 78، ليحرز من خلالها أحمد عبد الظاهر الهدف الثاني للأهلي، وسط فرحة الجمهور العائد للمدرجات بعد فترة طويلة.

    وتأتي الدقيقة 83، ليحصل شريف عبد الفضيل على الطرد بعد كرة مشتركة، ليحاول بعدها، محمد يوسف الحفاظ على النتيجة بنزول رامي ربيعة بدلا من أحمد عبدالظاهر في الدقيقة 85، وفي الدقائق الأخيرة يحل عماد متعب بدلا من أبوتريكة الذي تلقى تحية كبيرة من الجمهور الذي ملأ ستاد المقاولون العرب.

    وينهي بعدها حكم اللقاء المباراة، معلنا فوز الأهلي بالأميرة السمراء للمرة الثامنة في تاريخه، ليشارك في كأس العالم للأندية المقرر في ديسمبر بمدينة الرباط، العاصمة المغربية، للمرة الخامسة في تاريخه.

     

     

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة..للاشتراك...اضغط هنا

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان