فن اللا مبالاة.. سبيل صلاح للهروب من اللا مسئولية

07:39 م الخميس 05 يوليو 2018
فن اللا مبالاة.. سبيل صلاح للهروب من اللا مسئولية

كتب - عبد القادر سعيد:

"يصدمك هذا الكتاب مثلما تصدمك صفعة تأتيك من أفضل صديق"، هكذا يرى الكاتب والمفكر ستيف كامب رائعة مارك ماسون "فن اللامبالاة" التي يغوص "ملك مصر" في أعماقها خلال فترة عزلته بعيداً عن كُرة القدم.

ربما شعر محمد صلاح بإحساس مُشابه لذلك الذي تحدث عنه كامب قبل أن يربط أحزمة الأمان وينطلق في رحلة مُثيرة في عالم "اللامبالاة"، لعله يضع قدمه على بداية طريق جديد تاركاً خلفه سدوداً وحدوداً منيعة عن كل ما يثير غضبه.

"سيذبح الموت بجناحيه كل من يحاول تعكير صفو الملك"، قد يفتش صلاح كثيراً في كُتبه المُفضلة حتى يصل إلى ماهية هذه الجملة التي وُجِدت على باب مقبرة ملك مصر "الحقيقي" توت عنخ آمون وقت اكتشافها عام 1922، لكن ملك مصر "الكروي" لم يصل بعد إلى هذه المحطة، يتحلى بالصبر ويكتفي برسائل قصيرة، مثل تلك الصورة التي نشرها مع كتاب "فن اللامبالاة".

عاش صلاح يحلم باللعب في كأس العالم، وعندما جاءته الفرصة قضى أحد أسوأ أيام حياته مع كرة القدم حتى كاد يحترق كمداً، للدرجة التي جعلته لا يحتفل بأول هدف تقدم لمصر في تاريخ مشاركاتها في كأس العالم (في السعودية).

لم يخرج صلاح ويعلن بنفسه الأسباب التي أثارت غضبه وحجم الضرر الذي تعرض له بسبب اللامسئولية التي قد تدفعه في مراحل أخرى قادمة إلى "اللامبالاة"، لكن ما هو كتاب مارك ماسون الذي يقرأه رجل العام في إنجلترا؟

الكتاب هو جرعة من الحقيقة والواقعية، لتُنحي إذاً المثالية الطاغية والإيجابية الحالمة، وترى الأشياء بنظارة شفافة وتحطم تلك السوداء التي تكذب في تصوير الأشياء وتخزينها في عقلك.
السيء اسمه سيء، والفشل اسمه فشل، لا تُجمِل، لا تحاول أن تكون إيجابياً طوال الوقت، هناك مفاتيح كثيرة للسعادة والقوة تكمن في فن تعاملك مع الشدائد والأزمات التي تمر بها في رحلتك القصيرة في الدنيا، فما يريد "ماسون" أن يقدمه في هذا الكتاب هو دعوة لعدم التهرب من الحقائق أو تناسيها، بل للتعامل معها مثلما هي بواقعها المؤلم وبكل صدق.

أبرز ما قيل عن الكتاب:

"تأتي المرونة والسعادة والحرية من معرفة ما يجب الاهتمام به، والأهم من هذا أنها تأتي من معرفة ما ينبغي عدم الاهتمام به، إنه كتاب عملي فلسفي متقن يمنح القارئ الحكمة التي تمكنه من فعل ذلك"، (رايان هوليداي، صاحب كتابين من الكتب الأكثر مبيعاً على قائمة نيويورك تايمز وهما -العقبات هي الطريق-، و-الذات هي العدو-).

"إن قدرة مارك على الغوص عميقاً في تحديات الحياة والخروج بأفكار مدهشة لكنها تخالف الحدس المألوف هي ما يجعله واحداً من كتّابي المفضلي، لكن كتابه هذا أفضل كُتبه على الإطلاق"، (مات كيبنز، صاحب كتاب -ارتحل في العالم كله بخمسين دولاراً في اليوم: أسفار أطول وأكثر ذكاءً بتكلفة أقل-، وهو أيضاً على قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعاً).

"يصدمك هذا الكتاب مثلما تصدمك صفعة تأتيك من أفضل صديق، وتلزمك تماماً، كتاب مرح سوقيّ لكنه يحرك التفكير إلى حد هائل، لا تقرأ هذا الكتاب إلا إذا كنت على استعداد لتنحية الأعذار كلها جانباً ولأن تقوم بدور فعّال في عيش حياة أفضل بكثير"، (ستيف كامب، صاحب كتاب -ارتق بحياتك-، على قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعاً).

"كتاب يخالف كل كتاب أخر. لا تحاول!ّ، كن مخطئاً.اخفض معاييرك، كف عن الإيمان بنفسك. ابحث عن الألم. كل نقطة صحيحة بشكل عميق، نافعة، أكثر قوة من النزوع الإيجابي المعتاد. موجز لكنه ذو عمق مدهش. قرأته في ليلة واحدة"، (ديريك سايفرز، مؤسس سي دي بيبي، مؤلف كتاب - كل ما يلزمك أربعون درساً من أجل نوع جديد من رواد الأعمال-).

"دليل غير مجامِل إلى العيش باستقامة والعثور على السعادة، مواضع مؤلمة أحياناً.. كتاب كله أفكار تخالف الحدس المعتاد لكنها منطقية جداً في أحيان كثيرة. كتاب تسرّك قراءته ويستحق القراءة مرة أخرى، أداة قياس جديدة ينبغي تقييم كتب التطوير الذاتي الأخرى بها"، (كيركوس ريفيوز).

إعلان

إعلان

إعلان