• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي.. معركة توخيل وكونتي.. وصلاح لا يعرف التسجيل

07:22 م الثلاثاء 16 أغسطس 2022
الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي.. معركة توخيل وكونتي.. وصلاح لا يعرف التسجيل

محمد صلاح

كتب- إبراهيم علي

تواصلت إثارة الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج" أحد أقوى الدوريات الأوروبية في العالم، خلال الجولة الثانية التي شهدت العديد من الأحداث المثيرة.

الجولة الأولى من بريميرليج.. صلاح يواصل تحطيم الأرقام.. تألق هالاند.. ولا جديد في يونايتد

وعرفت الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي، تسجيل 28 هدفاً خلال الـ10 مباريات التي لُعبت وهو نفس عدد الأهداف التي سُجلت في الجولة الأولى، وانتهت 3 مباريات بالتعادل الإيجابي، بينما انتهت مباراتين بالتعادل السلبي.

وأصبح فريق وست هام يونايتد، هو الفريق الوحيد الذي لم يستطع إحراز أي هدف في أول جولتين من "بريميرليج" خلال هذا الموسم، كما أن الجولة عرفت تسجيل 3 أهداف عكسية، ليرتفع عدد الأهداف العكسية في الدوري الإنجليزي إلى 7 أهداف حتى الآن.

صلاح لا يعرف التسجيل

واصل فريق ليفربول تعثره في الدوري الإنجليزي، بعدما تعادل للمرة الثانية على التوالي أمام كريستال بالاس بنتيجة (1-1) على ملعب "أنفيلد".

وفشل ليفربول في تحقيق الفوز في أول جولتين بالدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ موسم 2012-2013، كما أنه فشل في تحقيق الفوز في أول جولتين في الدوري الإنجليزي للمرة الأولي تحت قيادة يورجن كلوب المدير الفني للريدز.

ولاحقت لعنة عدم التسجيل في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز، النجم المصري محمد صلاح في موسمه السادس مع ليفربول.

ولم يستطع صلاح التسجيل في الجولة الثانية مع ليفربول للموسم السادس على التوالي.

موسم 17-18 لم يسجل أمام كريستال بالاس.

موسم 18-19 لم يسجل أمام كريستال بالاس.

موسم 19-20 لم يسجل أمام ساوثامبتون.

موسم 20-21 لم يسجل أمام تشيلسي.

موسم 21-22 لم يسجل أمام بيرنلي.

موسم 22-23 لم يسجل أمام كريستال بالاس.

حقائق غريبة

شهدت الجولة الثانية من "بريميرليج" بعض الحقائق الغريبة التي لا تحدث كثيراً وكان أولها في مباراة أستون فيلا وإيفرتون، والتي انتهت بفوز فيلا بنتيجة (2-1) على التوفيز، وكان لوكاس دين لاعب أستون فيلا، هو من سجل هدف إيفرتون الوحيد بالخطأ في مرماه.

والغريب في الأمر، أن أخر هدفين سجلهما الظهير الأيسر الفرنسي، كانا بالخطأ في مرماه، أولهما عندما كان يلعب في صفوف إيفرتون في الموسم الماضي، وسجل هدفاً عكسياً في مرماه عندما كان يلعب ضد أستون فيلا، والهدف الثاني كان في الجولة الثانية من الموسم الحالي، وكان هدفاً عكسياً وهو لاعب لفريق أستون فيلا عندما كان يلعب ضد إيفرتون.

وشهدت الجولة الثانية، طرد داروين نونيز لاعب ليفربول أمام كريستال بالاس، بعد اعتداؤه على أندرسين لاعب الفريق الأخير، والذي أبلغ الشرطة بتلقيه تهديدات بالقتل بعد المباراة لتسببه في طرد مهاجم الريدز.

الغريب في الأمر، أن داروين نونيز هو ثاني لاعب من ليفربول يتعرض للطرد في أول مباراة له في بريميرليج على ملعب "أنفيلد" بعد جو كول أمام أرسنال في عام 2010 وكان بتاريخ 15 أغسطس أيضاً وهو نفس اليوم الذي تعرض فيه نونيز للطرد أمام كريستال بالاس.

معركة توخيل وكونتي

كان مشهد مشاجرة توماس توخيل المدير الفني لنادي تشيلسي وأنطونيو كونتي المدير الفني لتوتنهام، هو الأبرز خلال الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتعرض توماس توخيل وأنطونيو كونتي للطرد بعد صافرة نهاية نهاية مباراة تشيلسي وتوتنهام والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2).

وخلال المباراة اشتبك مدربي تشيلسي وتوتنهام بالأيدي، بعد الهدف الأول للفريق الضيف الذي سجله إيميل هويبرج.

وتدخل لاعبو الفريقين لفض الاشتباك بين المدربين، لتستكمل المباراة لكن حصل كونتي مدرب تشيلسي على بطاقة صفراء.

وتوجه توخيل عقب صافرة النهاية لمصافحة انطونيو كونتي، ليقوم الأخير بشده من اليد لتعود المشادة مجددا بينهما، الأمر الذي استوجب اخراج حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه المدبين.

الأمر الذي جعل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يوجه للثنائي اتهامات عقب اشتباكهما، كما أن الاتحاد الإنجليزي يحقق أيضا في تعليقات المدرب الألماني توخيل على الحكم تيلور بسبب قرارات اتخذها في المباراة.

كابوس يونايتد وغضب رونالدو

واصل مانشستر يونايتد نتائجه الكارثية في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي، بعدما تعرض لهزيمة ثقيلة بنتيجة (4-0) أمام برينتفورد.

وجاءت الأهداف الأربعة في أقل من 25 دقيقة (د10 و18 و30 و35)، الأمر الذي جعل كريستيانو رونالدو لاعب الفريق، غاضباً بشدة من زملائه في الفريق.

كما أنه رفض التوجه إلى الجماهير لتحيتهم بعد الهزيمة النكراء التي تعرض لها وتوجه إلى غرفة الملابس مباشرة، رغم أنه تبادل الكلمات مع مساعد المدرب ستيف مكلارين، وواصل رونالدو طريقه إلى النفق المؤدي إلى غرف الملابس حتى دون مصافحة المدرب إريك تين هاج.

فوز أول منذ 23 عاماً

نجح فريق نوتنجهام فورست في تحقيق فوزاً صعبًا ومثيرًا بهدف دون رد أمام نظيره وست هام يونايتد، بالجولة الثانية من عمر الدوري الإنجليزي.

ونجح بطل أوروبا الأسبق، والذي صعد هذا الموسم إلى بريميرليج بعد غياب 23 عامًا في تسجيل فوزه الأول منذ 1999.

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market