• كيف تناولت الصحف الإسبانية سقوط برشلونة بنهائي الكأس

    11:55 م السبت 25 مايو 2019
    كيف تناولت الصحف الإسبانية سقوط برشلونة بنهائي الكأس

    فالفيردي مدرب برشلونة

    تلقى فريق برشلونة ضربة موجعة بعدما فقد الفريق الكتالوني لقب كأس ملك إسبانيا بالخسارة من فالنسيا بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية والتي أقيمت على ملعب "بينتو فيامارين" معقل فريق ريال بيتيس.

    الفريق الكتالوني واصل عروضه السيئة خلال الفترة الأخيرة بعد الخروج المهين من مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول والذي حقق عودة تاريخية في مباراة الإياب بنصف النهائي حيث فاز الريدز بأربعة أهداف دون رد بعدما كان خاسرًا في لقاء الذهاب بثلاثة أهداف دون رد على ملعب برشلونة "كامب نو".

    الصحف سلطت الضوء على مدرب الفريق إرنستو فالفيردي والذي أصبح قريبًا أكثر من أي وقت مضى بترك منصبه والرحيل عن الفريق الكتالوني رغم تتويجه بلقب الدوري الإسباني.

    ويستعرض "مصراوي" في السطور التالية، أبرز تعليقات الصحف الإسبانية حول خسارة برشلونة لقب الكأس لصالح فالنسيا:

    - هل هذه نهاية فالفيردي؟

    قالت صحيفة "ماركا" إن الوضع داخل برشلونة أصبح أسوأ بعد الخروج ببطولة واحدة فقط، حيث كان الحلم بالتتويج بالثلاثية في إشارة إلى لقب الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا.

    وأضافت الصحيفة أن الضغط أصبح كبيرًا على فالفيردي والذي طالبه الكثيرون بالرحيل خاصة بعد موقعة "الآنفيلد".

    - هل يستمر فالفيردي؟

    ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن بقاء أرنستو فالفيردي على رأس الجهاز الفني لفريق برشلونة في الموسم المقبل أصبح محل شك بعد خسارة لقبي دوري الأبطال وكأس الملك.

    وأضافت الصحيفة أن رغم تصريح جوزيب بار توميو رئيس نادي برشلونة حول بقاء فالفيردي في الموسم المقبل إلا أنه قد يُعيد النظر مرة أخرى بعد خسارة كأس الملك.

    - برشلونة يخسر لقب الكأس في عام المئوية

    أوضحت صحيفة "سبورت" أن فريق برشلونة فقد لقب كأس الملك في عام المئوية بعد الخسارة من فالنسيا، ليخرج الفريق الكتالوني ببطولة واحدة فقط.

    الصحيفة سلطت الضوء على موسم فالفيردي مع برشلونة والتي وصفت وضعه بـ"الكابوس" في ظل خسارة فريقه لقبي الكأس ودوري أبطال أوروبا.

    وأكملت الصحيفة حديثها أن رغم هدف ميسي المتأخر في شباك فالنسيا إلا أن ما زال برشلونة لم يستقيظ من كابوس كارثة مباراة ليفربول.

    - برشلونة في طريق مظلم

    وصفت صحيفة "أس" الوضع الحالي الذي يمر به برشلونة بالطريق المظلم في إشارة إلى سوء النتائج محليًا وأوروبيًا بعد خسارة لقبي الكأس على يد فالنسيا ودوري الأبطال من ليفربول.

    وأضافت الصحيفة أن فالفيردي اختفى عنه القوة والشجاعة وهذا ما ظهر من مباراة ليفربول في إياب نصف نهائي دوري الأبطال بجانب غيابه من الناحية الفنية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق يعاني من سلسلة صدامات وهو ما سيحتاج لبعض الوقت من أجل إعادة ترتيب الأمور مجددًا في ظل انتهاء موسم برشلونة رسميًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان