• صلاح يقود ليفربول لفوز بشق الأنفس أمام سالزبورج بدوري الأبطال

    09:06 م الأربعاء 02 أكتوبر 2019
    صلاح يقود ليفربول لفوز بشق الأنفس أمام سالزبورج بدوري الأبطال

    محمد صلاح

    كتب- محمد مصطفى:

    قاد محمد صلاح فريقه ليفربول لفوز صعب أمام ريد بول سالزبورج، برباعية مقابل ثلاثة، في إطار الجولة الثانية من المجوعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت على ملعب الأنفيلد.

    تقدم ليفربول في الشوط الأول عن طريق ساديو ماني في الدقيقة التاسعة، ثم أضاف روبرتسون الهدف الثاني في الدقيقة 25، قبل أن يضيف صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 36.

    ولكن قبل نهاية الشوط الأول في الدقيقة 39 سجل هوانج لاعب سالزبورج هدف تقليص الفارق لينتهي الشوط الاول بتلك النتيجة.

    وفي الشوط الثاني فاجأ سالزبورج أصحاب الأرض بهدفين لمينامينو، وهالاند، ولكن نجح صلاح في إحراز هدف الفوز في الدقيقة 69، ليمنح فريقه أول 3 نقاط بالبطولة.

    وكان ليفربول خسر المباراة الأولى أمام نابولي فيما فاز سالزبورج على حساب جينك بستة أهداف مقابل هدفين.

    ورفع ليفربول رصيده لـ3 نقاط بالتساوي مع سالزبورج خلف نابولي في الصدارة بـ4 نقاط، فيما يقبع جينك في ذيل المجموعة بنقطة وحيدة.

    تشكيل ليفربول:

    بدأ ليفربول بتشكيل مكون من: أدريان - أرنولد - جوميز - فان دايك - روبرتسون - فابينو - فينالدوم - هيندرسون - ماني - صلاح - فيرمينو

    تفاصيل المباراة:

    تقدم ليفربول في الدقيقة التاسعة عن طريق ساديو ماني، بعد تمرير الكرة بشكل رائع من فيرمينو.

    وفي الدقيقة 25 انطلق أرنولد من الجانب الأيمن، ولعب كرة عرضية وجدت روبرتسون داخل منطقة الجزاء الذي سجلها في المرمى مضيفا الهدف الثاني.

    وانفرد صلاح بالمرمى وسط ملاحقة من دفاع الضيوف، ليسددها بجوار القائم.

    وأضاف محمد صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 36، مستغلا ارتداد الكرة من الحارس، ليوسع الفارق أمام الضيوف.

    وفي الدقيقة 39، مر لاعب سالزبورج "هوانج" بطريقة رائعة من فان دايك ليسدد الكرة في شباك الريدز، ويقلص الفارق.

    وفي الشوط الثاني، سجل مينامينو الهدف الثاني لسالزبورج بطريقة رائعة، بعد تلقيه عرضية ليسددها في شباك أدريان.

    واصل سالزبورج ضغطه، واستطاع "هوانج" أن يصنع الهدف الثاني له، والثالث لفريقه بتمريرة عرضية وسط غقلة من جوميز وفان دايك، ليحولها هالاند في المرمى بالدقيقة 60.

    وأجرى كلوب تبديلين بنزول ميلنر بدلا من هيندرسون، ثم أوريجي بدلا من فينالدوم في محاولة لإحراز هدف التقدم من جديد.

    وأسفر ضغط ليفربول عن تسجيل محمد صلاح هدف التقدم من جديد، في الدقيقة 69، مستغلا رأسية من فيرمينو، ليسددها في الشباك، ليُعيد التقدم للريدز.

    إعلان

    إعلان

    إعلان