فرنسا تتحدى فيسبوك: عملة ليبرا لن تدخل أوروبا لخطورتها على سيادة الدول

02:06 م الخميس 12 سبتمبر 2019
فرنسا تتحدى فيسبوك: عملة ليبرا لن تدخل أوروبا لخطورتها على سيادة الدول

برونو لو ماير

كتب- وكالات:

قال وزير المالية الفرنسي، برونو لو ماير، إن عملة فيسبوك الرقمية المسماة ليبرا لا يمكنها العمل في أوروبا في ظل الظروف الحالية، بسبب احتمال إساءة استخدامها في الهيمنة على الأسواق وسيادة الدول.

وتقوم فرنسا بدور ريادي في تنظيم شركات التكنولوجيا الكبرى في أوروبا، وفرضت ضريبة رقمية بنسبة 3% على العديد من الشركات الأمريكية، مثل فيسبوك وأمازون وجوجل.

ونقلت وكالات الأنباء عن وزير المالية الفرنسي قوله في مؤتمر لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس: إن ليبرا تعرض سيادة الحكومات للخطر.

وأضاف "لا يمكننا منح تصريح بتطوير ليبرا على التراب الأوروبي".

وزير المالية الفرنسي هو أحد المعارضين البارزين لعملة ليبرا منذ كشفت فيسبوك عن مشروعها في يونيو الماضي، وتحدث سابقا عن احتمالات استخدامها في غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وكانت فيسبوك أعلنت عن مشروع عملتها المشفرة ليبرا في يونيو، ومن المقرر إطلاقها رسميا في عام 2020، وتأمل في أن تصبح عملة عالمية منافسة للدولار الأمريكي.

ومن المتوقع أن تسمح ليبرا للأشخاص بإجراء عمليات الدفع عبر مجموعة تطبيقات فيسبوك، مثل واتساب وماسنجر، المستخدمة من قبل مليارات الأشخاص حول العالم.

وسبق أن أعلن سياسيون بريطانيون تحفظاتهم على المشروع، وقال داميان كولينز، عضو البرلمان البريطاني: فيسبوك تحاول تحويل نفسها إلى دولة، وهي أصلا شركة عالمية ليست لها حدود مادية، لكن لديها مجتمع عالمي يخضع فقط لإشراف مارك زوكربيرج.

إعلان

إعلان

إعلان