​"تويتر" تطلق أول حملة للتوعية بالسلامة في الشرق الأوسط

02:45 ص الثلاثاء 26 نوفمبر 2019
​"تويتر" تطلق أول حملة للتوعية بالسلامة في الشرق الأوسط

تويتر

كتب- عاصم الأنصاري:

أعلنت شركة "تويتر" إطلاقها حملة جديدة عبر منصتها، تتابع من خلالها تغير نمط كتابة تغريدات مستخدميها، كما تهدف لمساعدتهم على تحديد السلوكيات المزعجة والإبلاغ عنها.

وأوضح حساب تويتر الشرق الأوسط أنها أطلقت "حملة تويتر للسلامة"، من أجل حماية خصوصية وحسابات المستخدمين، من أي عمليات تلاعب أو تجسس أو قرصنة.

وأشارت "تويتر" إلى أنها طبقت منظومة خوارزميات جديدة، تتابع نمط كتابة التغريدات لدى المستخدم، وفي حال تغير ذلك النمط، يطلب من المستخدم إعادة التأكيد إلى حسابه، للتأكد من أنه هو فعليًا من يكتب تلك التغريدات وليس أي جهة تتلاعب أو تخترق حسابه.

وتستخدم تلك الخوارزمية، وفقا لما ذكرته الشركة، ما أطلقت عليه التكنولوجيا الاستباقية، التي تحدد المحتوى الذي يحتاج مراجعة بشرية، لتتمكن من التصدي للحسابات المزعجة.

وتقدم الحملة مجموعة من النصائح والطرق لمساعدة الأشخاص على تحديد الحسابات المزيفة والسلوكيات المزعجة للتغريدات، كما تطرقت إلى التسهيلات التي تقدمها "تويتر" عند تحديد نوع السلوكيات المزعجة التي يرونها عند إعداد التقارير، حيث يمكن للمستخدمين تحديد نوع السلوك المزعج ضمن مجموعة من متنوعة من الخيارات بما في ذلك "استخدام وظيفة الرد على الرسائل المزعجة" و "هذا الحساب الذي يقوم بالتغريد مزيف".

وتناولت الحملة كيف يمكن للأشخاص الإبلاغ عن الموضوعات المتداولة بقصد إفساد المحادثات داخل التطبيق من خلال النقر على موضوع معين وتحديد أنه مزعج.

وتسمح "تويتر" وفق تلك الآلية الجديدة بمنع أي تلاعب في التغريدات على المنصة، ومعالجة مجموعة كبيرة من السلوكيات المحظورة.

كما ستحدد الخوارزميات الجديدة عدد التغريدات ذات الصلة بالمستخدم، وتحديد أكثر الموضوعات المتداولة المهمة بالنسبة له.

وأتمت "تويتر" في بيانها، قائلة: "تضمن قوانينا إمكانية مشاركة الجميع في المحادثات العامة بكل حرية وأمان".

إعلان

إعلان