إعلان

بعد أزمة جداريات المترو.. مصريون لـ«جورجي كوراسوف»: حقك علينا يا خواجة

02:53 م الثلاثاء 05 يوليو 2022

كتب- عبدالله عويس:

في الثاني من يوليو الجاري، نشر الرسام الروسي جورجي كوراسوف، منشورا عبر حسابه على فيسبوك، معبرا عن استيائه من استخدام لوحات له في مترو أنفاق القاهرة دون إذن منه أو ذكر اسمه. وكانت المصممة المصرية غادة والي، قد قالت من قبل إنها عملت على تلك اللوحات في نحو عام ونصف العام، ليثير الأمر عاصفة من الجدل.

ورغم تعبير عدد من الفنانين في مصر عن رفضهم ذلك التصرف، وعلى رأسهم صفاء القباني نقيب التشكيليين، التي قالت إن والي «ليست عضوا بنقابة الفنانين التشكيليين (...) ما حدث من استنساخ لأعمال فنان روسي دون تصريح منه تعد عليه وعلى حقوق الملكية الفكرية» فإن كثيرا من المصريين سارعوا إلى صفحة الفنان الروسي، المعروف بأسلوبه التكعيبي، للاعتذار له على ما حدث من جهة، ومطالبين بعدم التوقف عن المطالبة بحقه من جهة أخرى.

يقول محمود طلعت، إن جموع المصريين يستنكرون ما حدث، ولا يقبلون السرقة والاختلاس، ملتمسا بالنيابة عن جميع المصريين الشرفاء أن يتقبل الفنان الروسي العذر، إلى أن يحصل على حقه. وهو تعليق مشابه لمئات التعليقات التي امتلأت بها صفحة الفنان الروسي، فكتب مازن لطفي باللغة الإنجليزية، «هذا أمر مشين، كمصري فأنا أدعمك وأدعم فنك». لكن نهلة ياسر لم تكتف بإدانة ما حدث فحسب، أو تقدم للفنان الروسي كلمات الدعم فقط، بل ذكرت نماذج لمرات أخرى، قالت إن والي تسلقت على مجهودات آخرين في بعض المشروعات، وفعلت مع آخرين ما فعلته مع الفنان الروسي.

وما بين نصائح بتوكيل محام، ودعوات لاتخاذ إجراءات قانونية لحماية أعماله، وعدم السكوت عما حدث إلى أن يحصل الفنان الروسي على حقه، تعددت تعليقات مصريين، مستنكرين ما حدث، مثلما كتبت فاطمة يسري التي علقت باللغة الإنجليزية «أنا آسفة لك، أنصحك بعدم انتظار رد، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة، لسوء الحظ هذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة».

ولم تخل التعليقات أيضا من سخرية وربما إلقاء النكات، كما يفعل البعض مع المنشورات التي تلاقى رواجا كبيرا، فكتبت آية طاهر «متسيبش حقك يا خواجة»، وكتب أحمد سرور «هيتم تعويضك باشتراك مدى الحياة في المترو»، فيما كتب محمد حاتم «ربنا يعوض عليك يا صاحبي».

وغادة والي مصممة جرافيك، اختارتها مجلة "فوربس" من قبل ضمن أفضل مصممي الجرافيك في العالم عام 2017، وتبلغ من العمر 32 عاما، وهي من مواليد عام 1990، والتحقت بالجامعة الألمانية في القاهرة في عام 2006، وتخرجت فيها عام 2011، ثم درست في جامعة فلورنسا بإيطاليا، وأعدت رسالة ماجستير في التصميم بإيطاليا، كما تقوم بتدريس التصميم الجرافيكي في الجامعات الألمانية والأمريكية في القاهرة.

اقرأ أيضا:

بعد أنباء طلاقها.. عروس البحيرة تحسم الجدل: "منها لله السوشيال ميديا"

آخر ليلة في عوامات النيل السكنية.. تسهيلات بعد تعاطف كبير

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market