قارئة القرآن أمام الرئيس.. رحلة "الزهراء" من كفر الشيخ إلى العالمية (حوار)

11:34 م الخميس 08 يوليه 2021
قارئة القرآن أمام الرئيس.. رحلة "الزهراء" من كفر الشيخ إلى العالمية (حوار)

القارئة الشابة الزهراء لايق

كتب- محمد مهدي وإسلام عمار:

في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس التف أهالي قرية الشباسية بمحافظة كفر الشيخ حول شاشات التلفزيون لمتابعة ابنتهم الزهراء لايق خلال تلاوتها للقرآن الكريم أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي وجميع الحضور بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي، بينما كان قلب الشابة المكافحة ينبض بشدة من الرهبة والرغبة في الظهور بأفضل صورة ممكنة "كنت خايف طبعا لأنه حدث مهم ومؤتمر عالمي، وبمثل فيه بلدي لكن الحمدلله قرأت بطريقة جيدة" تقولها الزهراء في حوارها مع مصراوي.

عند انتهاء الزهراء من تلاوة آيات الله أمام الجمع وتلقيها تحية وتصفيق من الحضور انسابت على مخيلتها مسيرتها القصيرة المهمة في درب القرآن الكريم منذ كانت طفلة صغيرة لا تتعدى الـ 4 سنوات حينما اصطحبتها الأم إلى الشيخ أحمد طلال رمضان، إمام وخطيب مسجد الكبير بالشباسية الذي انتبه من اللحظة الأول لموهبتها "صوتها كان مميز وعندها جودة كبيرة في الحفظ" كما يؤكد الشيخ الجليل لمصراوي.

صورة 1

رغم صعوبات الحياة نظرًا لوفاة الأب قبل أن تكبر الزهراء، لكنها وجدت عناية خاصة من والدتها بجانب الشيخ أحمد طلال ساعد ذلك على حفظها للقرآن الكريم كاملًا وهي على أعتاب سن العاشرة لتشق طريقها في المنافسات المحلية بينما تحلق بأجنحة الاجتهاد والتعلم والتمني "بحلم تكون تلاوتي رسالة مفيدة للأطفال والشباب والشابات" تذكرها القارئة النابغة بينما يُعدد معلمها الجوائز التي فازت بها.

صورة 2

"حصلت على مراكز متقدمة على مستوى المحافظة، المركز الأول لـ 6 سنوات متتالية بداية من عام 2014، ثم التتويج بالمركز الأول في الجمهورية عام 2016، ومرة ثانية تصبح الأولى بمصر في التلاوة المجودة" جرى أيضًا تكريمها من وزير الشباب والرياضة في العام الماضي كما فازت بالمركز الأول عالميًا في مسابقة الصوت الماسي، تؤتي ثمار موهبتها بينما تنهمك في الوقت ذاته مع دراستها بالأزهر الشريف.

استمرت الزهراء في تحقيق نجاحات كبيرة بعالم التلاوة، وبات لديها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يتابعها أكثر من 450 ألف شخصًا، تنشر بصورة دورية تسجيلات أثناء قراءة ما تيسر القرآن الكريم وخلال ظهورها في اللقاءات الإعلامية تفصح عن أحلامها "إنها تقرأ قدام رئيس الجهورية وتزور مكة المكرمة" ومنذ فترة وجيزة تلقت دعوة للتلاوة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي.

فرحة لا توصف تملكت ابنة كفر الشيخ، تواصلت على الفور مع معلمها أحمد طلال من أجل الاستعداد للحدث المهم "كان الاستعداد نفسي أكتر، إزاي تكون صلبة وتظهر بأداء يناسب موهبتها في المؤتمر، وإنها بتمثل الفتاة المصرية قدام العالم بأجمع" كما يقول الشيخ لمصراوي، فضلًا عن اختيار السور القرآنية التي ستقوم بتلاوتها ومراجعتها لمرات عديدة.

3

يأتي موعد المؤتمر أثناء انشغال الزهراء في امتحانات السنة الثالثة بالأزهر الشريف، كان عليها الإمساك بكافة الخطوط بدقة متناهية "روحت امتحنت النحو وبعدها على البروفة وتاني يوم كان الحفل الافتتاحي، ثم هسافر عشان باقي الامتحانات" لم تفكر في تلك التفاصيل بينما تقرأ أمام الرئيس كما تمنت منذ سنوات فيما كانت الدموع على وجه معلمها "شفت أحلام كتيرة بتتحق، أنا أعرفها وهي لسه 3 سنين ونص، وكنا متأكدين إنها هتوصل للمكانة دي عشان موهبتها، وهي بمثابة بنتي، فحسيت إني حصدت اللي زرعته".

تعلم الزهراء جيدًا مكانتها في قلوب أهالي قريتها بكفر الشيخ، من أجل ذلك حرصت على الإشارة إليهم كثيرا في حديثها عقب تلاوة القرآن الكريم بالمؤتمر "فخورة ببلدي وبأهل قريتي" تنهال عليها الاتصالات الهاتفية من كل صوب وحدب وتتهافت عليها وسائل الإعلام فيما تحافظ الفتاة الطيبة على تواضعها وهدوئها وينصب حديثها حول إعلاء شأن المصحف الشريف "نفسي أكون قارئة في الإذاعة المصرية، وصوتي يوصل لكل الناس".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
883

إصابات اليوم

46

وفيات اليوم

819

متعافون اليوم

321967

إجمالي الإصابات

18151

إجمالي الوفيات

271792

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي