رغم الحظر.. كيف وصلت الحفلات الفنية لبيوت المصريين؟

08:24 م الجمعة 03 أبريل 2020
 رغم الحظر.. كيف وصلت الحفلات الفنية لبيوت المصريين؟

الموسيقار عمر خيرت في مهرجان الموسيقى العربية

كتبت-هبة خميس:

منذ أسابيع قليلة أوقفت وزارة الثقافة كل فعالياتها من مسرح وحفلات وأوبرا عقب وقف الدراسة لتجنب التجمعات إثر القرارات التي اتخذتها الحكومة.

بعد وقف تلك الفعاليات، أعلنت وزارة الثقافة باستمرار الفعاليات "أونلاين" وعبر شاشات التليفزيون الأرضي، لتبث حفلة للموسيقار "عمر خيرت " و"علي الحجار" وباليه "بحيرة البجع" عبر قناتها على اليوتيوب و التليفزيون.

"أحمد ممدوح" الطالب بكلية الصيدلة سمع عن إذاعة حفلة باليه "بحيرة البجع" فانتظره في الميعاد مع والدته لمشاهدته .وبدأ الباليه في الميعاد المحدد لكن في نهاية الحفلة انقطع الإرسال ليبث التليفزيون حفلاً آخر "الفكرة حلوة جداً و ميزة أنه على التليفزيون إنه يوصل للناس اللي الانترنت عندها بطيء، كان محبط جداً انه يتقطع في النهاية".

يتمنى أحمد أن يتم الإعلان عن الحفلات على القنوات الأرضية، فهو عرف عن الحفلة بإعلان على صفحة الوزارة على موقع فيسبوك "أتمنى أن فيه حاجات أكتر تتعرض زي أوبرا عايدة مثلاً. دي أول مرة أتابع باليه وناوي بعد ما الظروف تتحسن أني أحضر حفلة باليه في الأوبرا".

المميز في تلك الحفلات من وجهة نظر "فاطمة عبد الخالق" الموظفة الثلاثينية أنها تجتذب جمهور لا يملك ترف حضور تبك الفعاليات، فهي منذ الإعلان عن حفل الموسيقار "عمر خيرت" و"علي الحجار" انتظرتهما وتابعتهما للنهاية "اتبسطت جدا من الحفلة و أنا في العادي بكون نفسي احضر بس دايماً فيه مشكلة من حيث أسعار التذاكر و إنها بتخلص بسرعة".

عرض تلك الفعاليات الخاصة بالأوبرا وعمل جولات المتاحف أونلاين أسعدت الكاتبة الشابة "نورا ناجي"، فكانت تتمنى لو تكون متاحة طوال الوقت، تتساءل "نورا" طوال الوقت "ليه لازم تحصل كارثة عشان نتيح للناس الاستمتاع بالفن أونلاين و مجاني؟".

شاركت "نورا" في تلك التجربة بمناقشة "لايف" حول روايتها الجديدة "أطياف الكاميليا" الصادرة حديثاً عن دار الشروق، والتي لم تتح لها الفرصة لمناقشتها مع القراء، فاعتقدت أن الرواية لم تأخذ فرصتها لكن تلك الظنون لم تكن في محلها.

"لما عملت المناقشة أونلاين مع جروب القراء المحترفين وهو جروب معني بالقراية حسيت أنه طبطبة على ظهري بعد إحباطي بسبب الأزمة"، تقول الكاتبة.

ترى "نورا" أن التكنولوجيا توفر بدائل للتأقلم مع أي ظروف وأن المناقشة كانت ممتعة للغاية فتمكنت من معرفة وجهات نظر القراء في الرواية، وجمال التجربة يكمن في إتاحة الفرصة للقراء من الأقاليم والأماكن البعيدة وبلاد أخرى أيضاً للمشاركة، فيما تضيف "أكيد افتقدت مقابلة القراء والأصحاب الواقعية ونفسي تكون فكرة الاونلاين موجودة بالتوازي مع النقاشات الحقيقة في المستقبل فتدى فرصة لكل الناس في المشاركة".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 160463

    عدد المصابين

  • 125603

    عدد المتعافين

  • 8853

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي