بماراثون لمحبي العجل.. صاحب مبادرة "جو بايك" يوقع كتابه "سكتك خضرا"

12:46 م الخميس 23 يناير 2020

كتب- محمد زكريا:

لسنوات، يعقد محمد سامي الندوات، في المدارس والجامعات يدير حديثا عن الدراجات، هي محاولات منه لنشر ثقافتها كما يعبر، فأراد لو أن يجمع تجاربه تلك في مكان واحد، لتعم الفائدة، نشر كتاب بعنوان "سِكتك خضرا.. بالعجلة أحلى"، يعرض في القاهرة الدولي للكتاب 2020، وأطلق مارثون يدعو فيه محبي "العجل" لمشاركته حفل التوقيع.

صورة 1

قبل 9 سنوات، أسس سامي "جو بايك"، وهي مبادرة شبابية تُنظم تجمعات أسبوعية للدراجات "بنتحرك بالعجل في شوارع القاهرة، ونعمل جولات سياحية وترفيهية"، وهدفه من ذلك كله "تشجيع الناس لركوب العجل"، ويتم ذلك انطلاقا من شوارع محددة "وبنرحب بكل واحد يشاركنا جوالتنا بعجلته، وبنأجر عجلة بسعر رمزي للي عايز يجرب"، ولتشجيع الناس على ذلك، يَعرض ابن حي مصر الجديدة كتابه في القاهرة الدولي.

صورة 2

"سكتك خضرا"، هي تجربة سامي الأولى مع الكتابة، وفيه يركز على تجارب دول أجنبية "صديقة للدراجات"، ككوبنهاجن الدنماركية، المدينة الأولى للدراجات على مستوى العالم، وأيضا به شرح للكيفية الأفضل في التعامل مع الدراجات، إلى جانب "قصص لأشخاص من أعمار مختلفة، بتحكي تجاربها مع العجل، وبتقول إن ركوبه ملهوش سن، يعني تقدر تركبه وأنت عندك 58 سنة"، استنادا على حكاية سيدة خمسينية لها تجربة مميزة في الكتاب.

صورة 3الكتاب يوضح أيضا الكيفية التي على أساسها يتم اختيار "العجلة"، علاوة على شرح للتمايز بين أكثر من 14 نوعا، وتلك الأنسب للأوزان الثقيلة، واستعان لذلك بمراجع وتجارب تخصه كونها من السفر للخارج، فيما اختار للغلاف صورة من إحدى جولات فريقه في الشارع "حبيت تكون الصورة حية توصل أسرع للناس"، ليستغرق في كتابته 6 أشهر "بكلمات دارجة، مش لغة فصحى".. يعتقد صاحب الـ33 عاما، أن هذا يدفع كتابه للانتشار بين عدد أكبر من الناس، يزيد من وعي آخرين بحق سائقيها على الطريق ويشجع آخرين للاعتماد على الدراجة كمصدر للانتقال والمتعة.

إعلان

إعلان