• "من أجل سوق عمل مفتوح".. أول أكاديمية للطب البيطري للبنات فقط

    04:13 م الخميس 05 سبتمبر 2019

    كتبت: شيماء مرسي:

    مع كل إعلان لطلب وظائف تخص خريجي كليات الطب البيطري، كانت نورهان بخيت تقف عاجزة أمام عبارة "للذكور فقط"، لذا جاء قرار نورهان بإنشاء أول أكاديمية للطب البيطري للبنات فقط.

    لا تزال نورهان تدرس في الفرقة الرابعة لكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، فيما توضح أنها أرادت خلق فرصة لها ولغيرها من البنات بإنشاء تلك الأكاديمية، التي تعتبر الأولى من نوعها في الوطن العربي.

    وبالرغم من نجاح فكرتها إلا انها تعرضت للانتقادات السلبية، وبخاصة من بعض الشباب، وجاءت بعض التعليقات "إشمعنا الأكاديمية للبنات بس"، وهو ما ترد عليه نورهان بأن " الولاد مش أعدائنا، وبنرحب بيهم في الانضمام للمكان، لكن غرضنا الأساسي وجود مساحة للبنات وتمكينهم للعمل بعد التخرج".

    وفي بيان تفصيلي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، في مارس 2019، إن مساهمة المرأة في القوى العاملة أقل من الربع بنسبة تصل إلى 20.9 بالمئة من إجمالي القوى (15 عاما فأكثر)، مقابل 79.1 بالمئة للرجال. وبلغ معدل البطالة 21.4 بالمئة بين الإناث مقابل 6.8 بالمئة للذكور، بحسب البيان.

    وبخصوص إدارة المكان حاولت نورهان الدمج بين دراستها لمجال الطب البيطري وكذلك اهتمامها بإدارة الأعمال.

    وبدأت نورهان تنفيذ فكرتها في مطلع شهر مايو الماضي، وكونت فريقا مكونا من ثلاثة عشر فردا، ولم تتوقع رد الفعل الكبير مع فكرتها "أول ما تم الإعلان عن الأكاديمية في فيس بوك بقى عندنا ألف مشترك في أقل من 10 ساعات".

    وكذا تحاول نورهان نشر فكرتها من خلال تحضيرها لمجموعة من الفاعليات منها أول فاعلية في جامعة القاهرة بحضور 250 طالب، ولم تتوقف حدود نورهان ورفاقها في الأكاديمية على مجهوداتهم الذاتية "الدكاترة في الجامعة واصحاب المزارع بيشاركوا معانا في تدريب الطالبات وبمقابل بسيط".

    وتتمنى نورهان أن تساهم فكرتها في إعادة تأهيل المشاركات في الأكاديمية، والمساعدة على تأسيس مشاريعهن، كي يصبحن طبيبات متميزات في مجال الطب البيطري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان