• أول مرة معرض.. عِزية من العمل في المنزل لعرض الرسومات في "تراثنا"

    07:50 م الأحد 06 أكتوبر 2019
     أول مرة معرض.. عِزية من العمل في المنزل لعرض الرسومات في "تراثنا"

    عزية عبد الغني رسامة تشارك لأول مرة في معرض تراثنا

    كتبت-دعاء الفولي:

    قبل 10 أشهر، كانت عِزّيّة عبدالغني ترسم خطوطا عشوائية بقلم رصاص على ورق أبيض في منزلها، لم تنسَ صاحبة الـ32 عاما دائما حُبها للرسم، كانت موهبتها تُغالبها كي تخرج إلى النور، حتى قررت التركيز عليها، وتعلم أساسيات الأمر لتشارك أخيرا في معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية.

    في الثاني من أكتوبر الجاري، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، معرض تراثنا تحت رعاية جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث يشارك فيه 500 عارض من محافظات مختلفة، وينتهي المعرض اليوم.
    صدفة بحتة جمعت عزّية بالمعرض، سمعت السيدة المقمية بمحافظة المنوفية عن الأمر منذ بضعة أشهر "قلت أقدم"، كانت في ذلك الوقت تُصقل موهبتها "بس كنت عايزة أجرب اتعامل مع الناس واسوّق الشغل".
    في رُكن بسيط بالمعرض، تجلس عزية منكفئة على لوحة صغيرة، تُمسك بقلم حبر، فيما علقت إنتاجها الفني خلفها "بستخدم عادة الفحم والقلم الرصاص"، تُفضل الشابة التعامل مع خامات بسيطة وغير مُكلفة، كما ترتاح أكثر لرسم التفاصيل معتمدة في ذلك على فيديوهات موقع اليوتيوب والتواصل المباشر مع بعض الرسامين "فيه اللي بيساعد وفيه اللي لأ.. بس في الأغلب الواحد لازم يعتمد على نفسه".

    حياة عِزيّة مليئة بالمسئوليات، فهي أم لتوأم، لكنها ومنذ اهتمامها بموهبتها تحاول توفير الوقت لما تُحب "طول اليوم في شغل البيت والولاد وبعد 11 بليل ممكن أسهر للفجر اتعلم وارسم وانام ساعتين واصحى عشان الولاد وهكذا".. لا تشعر الرسّامة بالإرهاق "الرسم بيخرّجني من العالم المليان مشاكل للعالم بتاعي ودي أحلى حاجة في الموضوع"، فيما تُدير صفحة عبر موقع فيسبوك لبيع بعض المنتجات اليدوية ومؤخرا ترسم بعض اللوحات بالطلب.

    مع افتتاح المعرض في يومه الأول، كان التوتر يُصاحب العارضة "جاية انافس فطاحل في الرسم بقالهم سنين ومعييش غير كام لوحة وعمري ما اتعاملت مع ناس بشكل مباشر"، لكن الخوف ذهب عنها مع انقضاء الساعات الأولى "بقت الناس تسألني انتي بقالك كام سنة بترسمي؟ وتقولي إنتي التفاصيل عندك حلوة أوي".
    لم يكن هدف عزيّة الربح المادي، ورغم ذلك حاولت تخفيض أسعار اللوحات، فتبدأ بعضها من 200 جنيها وتصل أعلاها سعرا إلى 450 جنيها "حسب أخدت وقت أد إيه والخامات وتفاصيل اللوحة نفسها".

    مازال مشروع عزيّة في بدايته، لكنها تنوي تعلم المزيد بشكل ذاتي "عشان الكورسات غالية جدا"، فيما تتمنّى أن تبدأ مشروعها التعليمي الخاص، لتنقل فيه ما وصلت إليه في الرسم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان