• المدرسون المعاقبون بسبب "الطفل الباكي": "معملناش حاجة غلط وهنقدم تظلم"

    03:53 م الأحد 30 سبتمبر 2018
    المدرسون المعاقبون بسبب "الطفل الباكي": "معملناش حاجة غلط وهنقدم تظلم"

    مدرسة مينة السيرج بالساحل

    كتب- محمود عبدالرحمن وعبدالرحمن السيد:

    أبدى عدد من المدرسين بمدرسة منية السيرج الابتدائية، التابعة لإدارة الساحل التعليمية، بشبرا، اعتراضهم على قرار وزارة التربية والتعليم بمعاقبة مدير المدرسة ومدرسة فصل "الطفل الباكي" والمشرف وعامله، بالخصم والإنذار والنقل لديوان الوزارة.

    وقال المدرسون المعاقبون إنهم لم يرتكبوا أي خطأ في هذه الواقعة، مؤكدين عزمهم تقديم تظلم للإدارة التعليمية فور تلقيهم نسخة من قرار معاقبتهم الذي لم يصل إلى المدرسة حتى صباح اليوم.

    كان أحمد خيري، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، أعلن في تصريحات تلفزيونية الأربعاء الماضي، نتائج التحقيقات والمتابعة التي أجرتها الوزارة بشأن واقعة تصوير فيديو تلميذ بالمرحلة الابتدائية يستجدي معلمته للخروج للذهاب للمنزل والنوم ربع ساعة، والمعروف إعلاميا بـ"الطفل الباكي".

    وأوضح خيري أن الوزارة أصدرت قرارا بمجازاة علي محمد، مدير المدرسة بالخصم 3 أيام من راتبه للتقصير في الإشراف ومتابعة سير العملية التعلمية، وخصم 5 أيام من سميرة عبدالعزيز، معلمة الفصل للتعامل بأسلوب غير تربوي، إضافة لخصم 10 أيام من مصور الفيديو محمد طعمية، مشرف عام ومدرس لغة عربية لقيامه بتصوير الواقعة ونشرها على مواقع التواصل مع نقله لديوان الإدارة التعلمية بنفس درجة الوظيفة، مع الاكتفاء بإنذار العاملة بالمدرسة لتواجدها في الفصل بدون سبب داخل الفصل.

    وقال مسئولون بإدارة المدرسة إنهم علموا بنتائج التحقيقات ومعاقبة بعض العاملين من وسائل الإعلام، ولم يصلهم قرار رسمي حتي صباح اليوم.

    وأوضح أحد المدرسين أنهم ينتظرون وصول القرار الرسمي إلى المدرسة، حتى يتقدمون بتظلم إلى إدارة الساحل التعلمية، معتبرا أن "مدير المدرسة ومُدرسة الفصل والعاملة ليس لهم أي ذنب فيما حدث، ورغم ذلك تم توقيع الجزاء عليهم". وتابع أحد المدرسين الذين تم مجازاتهم: "إحنا أرسلنا خطاب للإدارة التعلمية نوضح لهم أننا لم نرتكب أي خطأ حتى يتم معاقبتنا".

    وتعود الواقعة إلى ظهر الإثنين الماضي، عندما التقط المدرس محمد طعمية، فيديو للطفل الذي يستجدي معلمته، ونشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مرفق ببوست يوجه فيه رسالة إلى وزير التعليم، متسائلاً: هل هذا يتفق مع كلام الوزير الذي يقول فيه "لازم الطفل يعيش طفولته"، في ظل يوم دراسي يتجاوز 6 ساعات ونصف (7.45إلي 2:30).

    إعلان

    إعلان

    إعلان