• ''الأراجوز''.. صانع الحكايات الذي تحولت ملابسه إلى صيحة عالمية

    01:35 ص السبت 05 يوليه 2014
    ''الأراجوز''.. صانع الحكايات الذي تحولت ملابسه إلى صيحة عالمية

    ''الأراجوز''.. صانع الحكايات الذي تحولت ملابسه إلى

    كتبت - نسمة فرج:

    كان رفيق طفولتنا، عشنا معه لفترات طويلة، ولم تفارقنا طبقة صوته الشهيرة وضحكته وملابسه التي تحولت إلى صيحة عالمية، تلك الدمية صغيرة التي يرتديها فنان الأراجوز بكفه ويبدأ النمرة، ويختفي وراء مربع خشبي مسدل عليه ستار يخفيه عن الأعين، ليظهر فقط الأراجوز متحدثًا إلى جمهوره.

    الأراجوز الدمية الشعبية الأشهر في مصر، رغم انحساره في الآونة الأخيرة ولسطوة وسائل الإعلام الحديثة. والأراجوز هو صانع الحكايات على حسب ما رادوها المثقفون إلى أصلها الفرعوني، عكفت فرقة ''ومضة'' برئاسة ''نبيل بهجت'' والتي تأسست عام 2003على الحفاظ على هذا الفن من الاندثار.

    وقام مؤسسها د.نبيل بهجت بتوثيق تراث هذا الفن واعادة توظيفه في عروض مسرحية وصلت 23 عرض قدمت في 30 دولة موظفا الاراجوز وخيال الظل والراوي في خلق لغة مسرحية خاصة به، وتقدم الفرقة عروضها بالمجان للجمهور في بيت السحيمي كل يوم جمعة، كذلك قدمت الفرقة أكثر من 80 ورشة عمل في مختلف بلدان العالم للحفاظ علي فن الاراجوز وخيال الظل المصري.

    وقام الدكتور نبيل بهجت، أستاذ الأدب والنقد المسرحي بجامعة حلوان، بمحاولة رائدة لتوثيق كامل للاراجوز صدر في افلام فيديو وكتابين بالعربي والانجليزي حدد من رصده عدد النمر التي ظلت باقية حتي الان في 19 نمرة.

    وقال شيخ لاعبى الأراجوز في مصر الذي احتراف المهنة منذ 40 عام عم مصطفي عثمان الشهير ''عم صابر المصري'' وجاء اسم شهرته بعد ان فقد بصره في السنوات الأولي من عمرها، أن تاريخ عروسة الاراجوز يرجع إلى اكثر من 40 عام.

    عم صابر رجل الذي عشق فن الأراجوز من المولد والفنان القدير محمود شكوكو، وتعلمه وهو في السن العشرة واحترافه بعد عشرة سنوات تعلم على ايدى كبار لاعبى الاراجوز مثل الفنان على محمود ومصطفى طالبة.

    وتعلم شيخ لاعبي الاراجوز هذا الفن عن طريق السمع وحفظ نمر والمولوجت التي اشتهر بها الاراجوز من المولد حتي قادته الصدفة للمقابلة الفنان شكوكو في قهوة ''التجارة'' بشارع محمد على والذي أعجب بصوت الأمانه ''صوت الذي يصدره الأراجوز أثناء العرض'' حتي أخذ بيديه إلى طريق العروض .

    وأوضح عم صابر ان الأراجوز له تأثير على الأطفال في الوقت الحالي أكبر كما كان سابقا رغم وجود التكنولوجيا مشيرا إلى ان عروض الأراجوز هدفها تربوبيا تساعد الامهات في تربية ...قائلا ''زمان كان شغال موالد اي كلام ممكن يتقال الوضع اختلاف''، وقال عم صابر انه تعلم من الأراجوز كيفية التعامل مع الناس بالأدب والإحترام والكلمة الحسنة.

    وعن سؤاله لماذا أصبحت كلمة الأراجوز سُبة.. قال ''عمر ما كانت كلمة الأراجوز تقال لما تكلم مع الشخص اللى قصدك وتلاقيه واقف مش مظبوط''

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك...اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان