• بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة.. ما الذي خسرته الشرطة ؟

    09:37 م الخميس 14 أغسطس 2014
    بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة.. ما الذي خسرته الشرطة ؟

    كتب- محمد قاسم:

    قبل نحو عام خلَّف فض اعتصام أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة، أضرار كثيرة بمنشآت الدولة الشرطية من أقسام ومراكز. التهمت النيران بنايتها، طرد الأهالي موظفيها لفترة ولم يعودوا إلا بدعم من قوات الجيش في بنايات حكومية مؤقتة، حذرين من هجوم المتظاهرين عليهم.

    مر عام على هذه الوقائع وبقيت مباني الشرطة المحروقة كما هي وتأقلم موظفوها على الأماكن البديلة. رصد مصراوي عدد من أقسام الشرطة تعرضت للحريق والاقتحام من متظاهرين أنساقوا وراء غضب من فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

    قسم شرطة أطفيح

    يعد أول مركز للشرطة تعرض للاقتحام يوم فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، واستمرت الشرطة خارج المركز الذي يقع أقصى جنوب الجيزة، لأشهر وعادت بدعم من قوات الجيش ولكن في مقر الإدارة الزراعية لأطفيح على مقربة من المركز المحروق.

    أصبح مركز الشرطة مكان مهجورا لم تظهر به أي تجديدات او نية جادة للعودة للعمل به.

    قسم شرطة كرداسة

    أشعل عدد من المتعصبين النيران بالقسم بعد قتل 13 ضباطا داخله، ولايزال حتى الآن خارج الخدمة.

    قسم شرطة الصف
    أحد أقسام الشرطة التي تعرضت للحريق والاقتحام أيضا وكذلك مجلس المدينة الملاصق له، وعادت الشرطة أيضا بعد أشهر من واقعة الاقتحام في يوم الفض، واتخذت مقر جديد لها شمال المقر المحروق بمئات الأمتار.

    قسم مصر القديمة

    تعرض ايضا للحريق والاقتحام في ذات اليوم المشئوم، ويقع على كورنيش النيل واتخذت قوات الأمن مقرا جديدًا لها على مقربة من مسجد عمرو بن العاص.

    قسمي شرطة حلوان والتبين
    تعرضا المقرين أيضا للحريق والاقتحام وأصبحا خارج الخدمة، وانتقل موظفوهما إلى مقرات جديدة بديلة له.

    قسم الوراق


    تعرض قسم شرطة الوراق للحريق يوم فض الاعتصام، وانتقل موظفوه إلى للعمل في مبنى حي الوراق.

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان