• أنصار الإخوان والسيسي يتظاهرون في الذكري الـ68 للطالب العالمي - (تقرير)

    05:56 م الجمعة 21 فبراير 2014
    أنصار الإخوان والسيسي يتظاهرون في الذكري الـ68 للطالب العالمي - (تقرير)

    كتب- محررو مصراوي:

    تأتي الذكرى الـ68 ليوم الطالب العالمي، وسط دعوات للتظاهر في جميع ميادين مصر من قبل أنصار الإخوان، حيث دعا ما يسمى بـ''تحالف دعم الشرعية''، أنصاره الي التظاهر في الميادين العامة، مثلما تظاهر طلاب الجامعات 1946 ضد الاحتلال البريطاني لمصر على مشارف ميدان التحرير.

    كما تظاهر عدد من انصار المشير عبدالفتاح السيسي في عدد من الميادين ،تأييداً لخارطة الطريق، ولمطالبته بالترشح لرئاسة الجمهورية.

    ففي مدينة نصر، خرجت مسيرة من انصار الإخوان تحت عنوان'' الطلاب طليعة الثورة'' احتجاجاً على ما أسموه بـ''حكم العسكر''، وسط هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وإشارات رابعة العدوية، كما قاموا بترديد هتافات مناهضة للسلطة الحالية بسبب تقصيرهم في إنقاذ ضحايا جبل سانت كاترين.

    وافاد مراسل مصراوي، ان أنصار الإخوان قاموا بالفرار الى الشوارع الجانبية، بعد علمهم بقدوم قوات الأمن، التي بدورها احكمت السيطرة علي مدينة نصر، وقامت بتمشيط المنطقة لضبط أفراد الإخوان المتظاهرين.

    وفي الهرم، قامت قوات الحماية المدنية بالسيطرة علي حريق سيارة بث تابعة لقناة التحرير الفضائية ، حيث اشعل انصار الإخوان النيران بها بشارع العريش.

    وقامت قوات الأمن بتفرقة أنصار الإخوان بقنابل الغاز المسيل للدموع وطاردوهم الي الشوار الجانبية.

    وسيطرت قوات الأمن على شارع الهرم وفتحت الطريق أمام حركة السيارات، بينما ظل أحد اتجاهات شارع الهرم يشهد ارتباك في حركة المرور نتيجة حريق السيارة.

    بينما وصل عدد من الأهالي إلى شارع الهرم عقب فض قوات الأمن لتظاهرة أنصار الإخوان.

    وتجمع العشرات من مؤيدي السيسي ورفعوا صور المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، وسط هتافات ''الجيش والداخلية ايد واحدة''، '' السيسي رئيسي''.

    وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع والخرطوش لتفريق مسيرة تضم المئات من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي ميدان النعام بمنطقة المطرية .

    ونشبت اشتباكات متبادلة بين الطرفين أثناء قيام قوات الأمن بتفريق الحشد، مما أدي إلي هروب أنصار مرسي إلى شارع عين شمس والشوارع الفرعية .

    وأحكمت قوات الشرطة السيطرة على الميدان، واستمرت في إطلاق الغاز المسيل للدموع في الشوارع الجانبية لضمان إخلاء المنطقة .

    في السياق ذاته، قررت الهيئة العامة لإدارة مترو الإنفاق، إغلاق محطة مترو المطرية، بسبب اصابة العديد من الركاب بحالات اختناق، بعد دخول عدد من القنابل داخل المحطة.

    بينما ساد الهدوء محيط وزار الدفاع، وسيولة في حركة المرور بشارع الخليفة المأمون، كما غابت مسيرات أنصار الإخوان بحي المعادي.

    وشهد ميدان التحرير سيولة في حركة المرور، وهدوء تام، وسط انتشار قوات الجيش والأمن المركزي بمحيط المتحف المصري، وبالقرب من جامعة الدول العربية، وتواجد رجال المرور بوسط ميدان التحرير.

    بينما سادت حالة من الهدوء، محيط رابعة العدوية، بمدينة نصر، وسط انتشار مكثف لقوات الأمن المدعومة من قوات الجيش.

    وتمركزت 3 سيارات أمن مركزي أمام طيبة مول، ومدرعتين جيش أمام مسجد رابعة العدوية، ومجنزرة امام مدينة طالبات جامعة الأزهر.

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان