• خبراء: دعوات التظاهر يوم محاكمة مرسي هدفها نشر الفوضى وإرهاق الأمن

    07:08 م الأحد 03 نوفمبر 2013
    خبراء: دعوات التظاهر يوم محاكمة مرسي هدفها نشر الفوضى وإرهاق الأمن

    كتب ـــ عمرو والي:

    أجمع سياسيون على أن دعوات جماعة الإخوان المسلمين للتظاهر يوم محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي 4 نوفمبر الجاري تستهدف عرقلة سير المحاكمة وتشتيت قوات الأمن ونشر الفوضى والتخريب فيما اختلفوا حول قيام أعمال عنف بذلك اليوم من عدمه.

    وطالب السياسيون الأجهزة الأمنية بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الميادين والمنشآت أثناء المحاكمة، معربين عن توقعهم فشل هذه التظاهرات خاصة بعض القبض على القيادي الإخواني عصام العريان مؤخراً.

    ''محاكمة ''هزلية''

    قال أحمد بديع القيادي بالوطن السلفي – عضو تحالف دعم الشرعية – إنهم دعوا للتظاهر والاحتشاد أمام مقر المحاكمة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بالإضافة إلى جميع السفارات المصرية بالخارج، رفضاً لهذه المحاكمة ولإيصال صوتهم بان ما يحدث هو كسر الإرادة الشعبية والثورية.

    وأضاف لـ ''مصراوي '' أن جميع المتظاهرين سيلتزمون بالسلمية التامة وعدم الدخول في مواجهات مع الأمن أو استخدام العنف بأي صورة من الصور مشيراً إلى أنهم لا يشتبكون مع أحد والأمن هو من يبدأ بالاعتداء – حسب قوله ــ ووصف بديع المحاكمة بالهزلية لافتاً إلى أن الأمر برمته هو محاولة لتحويل الرئيس مرسي بشرعيته إلى مجرم يحاكم بتهم باطلة وبالتالي فالمسؤولون حالياً يحاولون بشتي الطرق الانقضاض على شرعيته بأى شكل وثمن.

    وبسؤاله عن الفاعليات المقررة يوم المحاكمة رفض الإفصاح عنها مؤكداً على سلميتها، مشيراً إلى أنها ستعتمد على حجم التظاهرات في الشارع متوقعاً أنه سيكون يوماً مشهودا وغير مسبوق داخل وخارج مصر  .

    الفوضى والتخريب

    وقال وحيد عبد المجيد، القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني، إن الهدف من هذه الدعوات هو محاولة تفتيت الدولة المصرية مشيراً إلى أنها لن تختلف عن سابقيها خاصة أن رهان جماعة الإخوان حالياً على فشل السلطة القادمة.

    وأضاف عبد المجيد، لـ'' مصراوي'' أن يوم المحاكمة سيمر بسلام خاصة مع الاستعدادات الأمنية القوية لهذا اليوم مبكراً مستبعداً حدوث أى تصعيد من جانب جماعة الإخوان عن المظاهرات العادية لإفساد أى مناسبة.

    وأشار القيادي بالإنقاذ إلى ضرورة أن تتسم المحاكمة بالشفافية وهى هنا مسألة جوهرية، مضيفا إلى أن المشكلة الحقيقية تكمن فى إنشغال الجميع بما سيفعله الإخوان أكثر من اللازم .

    وقال عبد الغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أن الهدف من دعوات الإخوان للتظاهر يوم محاكمة مرسي هو أمراً طبيعياً من أجل إشاعة التوتر والعنف وتشتيت الأمن والضغط عليه متوقعاً أن يشهد بعض أعمال العنف أثناء التظاهرات والاحتجاجات .

    وأضاف لـ ''مصراوي'' أنها محاولة جديدة لإرباك الأوضاع بالبلاد مشيراً إلى أن الأمن قادر على التصدي لكل المحاولات وإحكام سيطرته .

    واعتبر الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، أن القبض على عصام العريان القيادي الإخواني، سيعمل على الحد من طبيعة هذه المظاهرات وافشالها مشيراً إلى أنه كان المحرك الأبرز لتظاهراتهم الأخيرة.

    وأضاف لـ ''مصراوي'' أن جماعة الإخوان تسعي حالياً لنشر التخريب والفوضى على كافة الأصعدة مشيراً إلى أنهم يغفلون عن حجمهم الضئيل في الشارع وفقدان الحشد وكم الكراهية الذي حصلوا عليه من جانب الشعب .

    الاستقرار السياسي

    من جانبه اعتبر عصام الشريف، المنسق العام للجبهة الحرة للتغيير السلمي، ان محاولات جماعة الإخوان للتظاهر يوم محاكمة مرسي تأتي من أجل عرقلة سيرها، داخليًا وخارجيًا، خاصة بعد اجتماعات التنظيم الدولي للإخوان  مشيراً إلى مواصلتها التهديد بالعنف للضغط على السلطة الحالية.

    وأضاف لـ ''مصراوي'' أن محاكمة مرسي يجب أن تتم مثل مبارك، حتى نحقق الاستقرار السياسي، مشيراً إلى أن الجماعة ثبت فشلها في الحشد الجماهيري مع مرور الوقت .

    وطالب الشريف كافة الأجهزة الأمنية باتخاذ التدابير اللازمة وتكثيف الاستعدادات الأمنية في الشوارع والميادين لمنع محاولات العنف وارساء دولة القانون .

     

     

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة..للاشتراك... اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان