إعلان

شرم الشيخ تحصل على لقب أفضل وجهة سياحية آمنة في العالم

01:21 م الجمعة 23 فبراير 2024

جنوب سيناء – رضا السيد:

حصلت مدينة شرم الشيخ على لقب أفضل وجهة سياحية آمنة في العالم، وذلك بالإجماع من الاتحاد الأفريقي الآسيوي بنسبة تصويت 100%، كما منح الاتحاد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، لقب أفضل قائد لمعايير التنمية المستدامة في العالم.

وقال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن مدينة شرم الشيخ شهدت خلال الفترة الماضية إجراءات عاجلة وسريعة لتحويلها إلى مدينة خضراء مستدامة، طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية، التي جعلت تطوير المدينة على رأس أولويات الدولة لتكون وجه سياحية عالمية تطبق معايير التنمية المستدامة في كافة المجالات، مقدمًا الشكر للاتحاد الأفريقي الأسياوي، على منح المدينة حقها وتتويجها بهذا اللقب.

وأوضح المحافظ في تصريح اليوم، أن معايير التنمية المستدامة يجري تطبيقها في كافة مدن المحافظة بشكل عام، وشرم الشيخ بشكل خاص كونها عروس المدن السياحية بالمحافظة، لما تتمتع به من أجواء رائعة على مدار العام، وطبيعة خلابة، ومقومات سياحية تتناسب مع جميع الأذواق والجنسيات.

وأكد أن معايير التنمية المستدامة بشرم الشيخ تمثلت في كافة مناحي الحياة بالمدينة، حيث جرى إقامة شبكة طرق طولية وعرضية على أعلى مستوى من الجودة، وهذه الطرق تضمنت مشايات خاصة بالدرجات، لدعوة وتشجيع المواطنين والسائحين على ركوب الدراجات كنوع من السياحة البيئية، مع تصميم محطات انتظار خاصة بالدراجات الهوائية يقوم السائحين والمواطنين باستخدامها عن طريق أبليكيش على الموبايل، ثم يعديها مرة أخرى، لإضافة إلى زراعة الطرق من كلا الجانبين ضمن فعاليات تحويل شرم الشيخ إلى مدينة خضراء، والحفاظ على المظهر الحضاري به.

وأضاف، كما جرى إنشاء مجلس مدينة ذكي وصديق للبيئة في نموذج التصميم والإمكانات المتقدمة على المستوى التقني و التكنولوجي والرقمنة، والمبنى مصمم بأحدث التصميمات التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين، والاستفادة من التحول الرقمي الذي يعمل على تبسيط إجراءات الحصول على الخدمات الحكومية، وإقامة حديقة مركزية عالمية وفريدة من نوعها، كونها تعكس الوجه الحضاري للمدينة، وتساعد في تحويلها إلى مدينة خضراء بيئية عالمية، إضافة إلى أنها تعد وجهه ثقافية ترفيهية للرواد بمختلف أعمارهم من كافة جنسيات العالم.

وتابع : كما جرى رفع كفاءة بحيرات الأكسدة ومسارات الطيور المهاجرة بالمدينة بما يتوافق مع مبادئ التنمية المستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، والوفاء بالتزامات مصر الدولية، وجرى وتحويلها إلى معلم سياحي بيئي شاهد على جهود مصر لحماية الطيور المهاجرة خلال رحلتها السنوية، وجرى ذلك من خلال تحسين خصائص وجودة المياه بالبحيرات، وإنشاء 7 بحيرات إضافية، ومرصد للزائرين لمشاهدة الطيور المهاجرة، ووضع لوحات تعريفية وعلامات إرشادية، ومناطق خدمات للزوار، ومنطقة ترفيهية، وممشى للزوار لتوفير تجربة سياحية بيئية جذابة وفريدة من نوعها بالموقع.

وأشار إلى أنه جرى تحويل أكثر من 90 % من محطات الوقود بالمدينة إلى محطات متعددة الأغراض، لتزويد السيارات بالغاز وأيضًا الشحن بالكهرباء، وجرى أيضًا تحويل جميع سيارات التاكسي للعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء، بجانب تخصيص أماكن لشحن الأتوبيسات بالكهرباء فقط، وهذه المناطق تصلح لشحن أكثر من 300 أتوبيس، مؤكدًا أنه جرى التعاقد بالفعل على 5 أتوبيسات تعمل بالكهرباء، ومن المقرر أن يجري استلامهم في مارس المقبل.

ولفت إلى أنه يجري الاعتماد بشكل كبير بالمدينة على الطاقة الشمسية، من خلال محطات الطاقة الشمسية، إضافة إلى أن معظم الفنادق تستخدم الطاقة الشمسية بعد إقامة محطات على أسطحها، مشيرًا إلى أنه جرى التوسع أيضًا في نشر المساحات الخضراء بالمدينة، وتطوير الميادين، والاعتماد الكامل لى الطاقة الشمسية في أعمدة إنارة الشوارع.

فيديو قد يعجبك: