إعلان

بحضور الأزهر والكنيسة.. افتتاح المركز الثقافي الماروني في الإسكندرية (صور)

10:00 م السبت 02 ديسمبر 2023

الإسكندرية- محمد البدري:

افتتح المطران جورج شيحان، راعي أبرشية القاهرة المارونية لمصر والسودان والزائر الرسولي على شمال إفريقيا، مساء اليوم السبت، المركز الثقافي اللبناني الماروني بالإسكندرية، لمناقشة القضايا المجتمعية وتعزيز قيم المواطنة والحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية لدى الشباب.

جاء ذلك بحضور قنصل عام لبنان بالإسكندرية "علي قرانوح" وعدد من رموز المجتمع المصري في الإسكندرية منهم المستشار هشام بهلول نائب رئيس محكمة النقض والمتحدث باسم نادي القضاة بالإسكندرية؛ والشيخ إبراهيم الجمل مدير عام وعظ الأزهر وأمين بيت العائلة المصرية بالإسكندرية، الدكتورة ماجدة الشاذلي مقرر المجلس القومي للمرأة.

وبدأ المركز أول أنشطته التي تناقش القضايا المجتمعية، عقب حفل الافتتاح بعقد صالون ثقافي بعنوان "المواطنة متعددة الثقافات" بحضور عدد من الشخصيات العامة والقيادات الدينية الإسلامية والمسيحية من مصر ولبنان.

وقال المطران جورج شيحان، راعي أبرشية القاهرة المارونية، إن افتتاح المركز الثقافي اللبناني الماروني بالإسكندرية يأتي إيمانا بدور المراكز الثقافية في رسم طريق ثقافي وفكري مستنير للشباب وتوظيف طاقتهم الإبداعية في عمليات التنمية المجتمعية.

وأضاف "إن تواجدنا اليوم في الصالون الثقافي الماروني اللبناني ليس بالجديد على المجتمع الإسكندري فقد كانت الإسكندرية البلد الثاني للبنانيين، حيث عاش اللبنانيون في مصر وتأثروا بتنوع ثقافتها ليخلق جوا من التعايش المشترك كان ومزال يمتد أثره حتى وقتنا هذا فلم يكن تأثير اللبنانيين في مصر بالضعيف، بل كان لبنان من الدول المهمة التي أثرت في الثقافة المصرية حيث ساهم الكتاب اللبنانيون في إنشاء الصحف المصرية ومن أبرزهم سليم وبشارة تقلا مؤسسا جريدة الأاهرام بالإضافة إلى بصمة الفنانيين اللبناييين الواضحة في الغناء والمسرح والسينما المصرية".

وتابع أنه رغم ذلك التدافر الثقافي والتنوع الفكري المبدع إلا أن المتغيرات التي طرأت على المجتمع وإستطاعت أن تتلاعب بالهوية الثقافية نتيجة مظاهر الحياة المختلفة وتسارع وتيرة الحياة في ظل الأزمات العالمية والتطور التكنولوجي المتلاحق، ما استدعى إنشار مركزا ثقافيا مارونيا لبنانياً يدعم ويرسخ من جديد مفاهيم مجتمعية يحتاجها الشباب لدفع عجلة التنمية بالمجتمع ويحمل راية التثقيف من خلال مناقشة قاضة الفكر لاهم المفاهيم التي يحتاجها شبابنا والعمل على نقل تلك الافكار لهم من خلال مبادرات ولقاءات ثقافية متنوعة تخلق مجال للحوار بين الأجيال، يكون منارة تضيئ لهم طريق التغيير والتنمية.

وأوضح المطران جورج أن فكرة الصالونات الثقافية جاءت بهدف خلق مساحة آمنة من الحوار في إطار عدم التمييز واحترام حرية التعبير، مؤكدا أن مخرجات تلك اللقاءات ستساهم في حل القضايا المطروحة ورسم خارطة طريق ثقافي وفكري مستنير للشباب، وتعزيز قيم الحوار والتفكير الحر المبدع لديهم؛ ليكون المركز منارة ثقافية ترسخ تلك المعتقدات لدى الشباب.

من جانبه قال الشيخ إبراهيم الجمل مدير عام وعظ الأزهر وأمين بيت العائلة المصرية بالإسكندرية، إن
أول طرح في الصالون الثقافي للمركز الماروني كان ترسيخ للمواطنة ومبادئها، مشيرا إلى ما قامت به الدولة المصرية في هذا الشأن سواء على مستوى الدستور والقانون أو مستوى التفعيل في كافة المناحي من خلال بناء الكنائس أو تحقيق مكانة المرأة وذوي الهمم، وما إلى ذلك من المكاسب التي حققتها الدولة المصرية.

وأكد أمين بيت العائلة المصرية بالإسكندرية أهمية العمل على توعية الشباب بكل ما يتعلق بمبادئ المواطنة بما يشمل المشاركة في الاستحقاقات الدستورية، وخاصة في مواجهة الخصوم في تهديد الأمن القومي المصري.

وأشار "الجمل" إلى أن بيت العائلة المصرية والأزهر الشريف على أتم استعداد لتقديم كافة الخدمات التوعوية والثقافية والمعرفية للشباب من أجل تحقيق السلام والرخاء والرقي ورفع الوعي للفرد والأسرة والمجتمع.

بدوره تحدث قنصل عام لبنان بالإسكندرية "علي قرانوح" قائلا إن فكرة إنشاء مركز ثقافي لبناني ماروني فكرة ايجابية وفرصة للتعارف والحوار الذي يجمع بين الثقافات المتنوعة .

وأشار القنصل اللبناني إلى أن المركز سيتطرق لعدة قضايا مجتمعية عديدة تخدم الفرد والمجتمع، مضيفا أن هذه الخطوة لإنشاء هذا المركز ؛ستكون فارقة لتوطيد العلاقات بين مصر ولبنان.

ومن المقرر يعقد المركز الثقافي اللبناني الماروني صالونا ثقافيا شهريا بحضور عدد من الشخصيات العامة والقيادات الدينية الإسلامية والمسيحية؛ لمناقشة القضايا المجتمعية ومنها أهمية المشاركة المجتمعية الإيجابية للشباب كقيمة من قيم المواطنة، والحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية لدى الشباب، بهدف تعزيز التنوع الثقافي في المجتمع، وحث الشباب على الانفتاح على وجدانه وأحلامه، و طرق التعبير عن آراء الشباب ومدى تقبلهم للآخر.

فيديو قد يعجبك: