إعلان

قتلوا العريس بـ9 طلقات.. ماذا فعل 5 متهمين في القليوبية؟

04:29 م الخميس 30 نوفمبر 2023

إطلاق نار أرشيفية

القليوبية - أسامة علاء الدين:

"مينفعش يبقى في مشاكل وفرحك باقي عليه 15 يومًا".. بهذه الكلمات استدرج 5 متهمين، الشاب مصطفى صاحب الـ26 عامًا، لقتله غدرًا قبل حفل زفافه بأيام معدودة، بـ9 طلقات نارية.

البداية خلال مع "دودو"

القصة بدأت بخلاف بين عبدالرحمن شقيق المجني عليه والمتهم الرئيس الشهير بـ"دودو"، إذ طلب الشاب من المتهم عدم الجلوس على كافيه المجني عليه بسبب تجارته في المخدرات التي تسيء للمكان، ما أزعج المتهم فضرب عبد الرحمن حتى أسقطه جريحًا وطلب منهما المتهم إتاوة 5 آلاف جنيه مقابل أن يتركهما يفتحان الكافيه.

حينها تدخل مصطفى، ليصلح بين شقيقه عبدالرحمن والمتهم، ويعاودا فتح الكافية مرة أخرى، ولكن المتهم لم ينصاع للصلح وتعمد إحداث المشاكل وتشاجر مع مصطفى عدة مرات وتوعدهما بالقتل".

بعد مرور عدة أيام فوجئ أهالي المنطقة في شبرا الخيمة بقدوم "إسلام"، صديق المتهم، ليخبر مصطفى وشقيقه أنهم مستعدون للصلح: قائلًا له: "مينفعش نبقى في مشاكل وفرحك باقي عليه 15 يومًا، تعالى نقعد في مكان ونحل المشاكل اللي ما بينا"، ليقتنع مصطفى، ويرد: "أنا هروح اتصالح ومش عايز مشاكل".

كمين الغدر

حينها ذهب مصطفى إليهم فوجد كمينًا من قبل المتهم وأشقائه قاموا بالإعتداء عليه بمسدس ناري وأصابوه بـ9 طلقات نارية قبل فرحه بـ15 يومًا و2 من أصدقائه معه بطلقة لكل منهما، على إثرها دخل مصطفى مستشفى القصر العيني واستمر في العناية المركزة لمدة 8 أيام حتى وفاته.

وقررت محكمة جنايات شبرا الخيمة، الدائرة الرابعة، إحالة أوراق المتهمين الـ5 إلى فضيلة المفتي، لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامهم، بتهمة قتل المجنى عليه "مصطفى"، وحددت جلسة الدور الثالثة من شهر ديسمبر للنطق بالحكم.

فيديو قد يعجبك: