• "صراع في النيل".. مصرع صياد بسبب الأقفاص السمكية بكفر الشيخ

    01:56 ص الأربعاء 14 أغسطس 2019
    "صراع في النيل".. مصرع صياد بسبب الأقفاص السمكية بكفر الشيخ

    أرشيفية

    كفر الشيخ- إسلام عمار:

    أمر المستشار أحمد الشريف، مدير نيابة مطوبس في كفر الشيخ، الثلاثاء، بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة "السعيد ك.ا"، 32 سنة، صياد، ويقيم بقرية برنبال دائرة مركز شرطة مطوبس، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بدفن الجثة عقب إجراء عملية التشريح.

    كما أمر مدير نيابة مطوبس، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بطلب تحريات المباحث حول واقعة مقتل الصياد المذكور، وظروفها وملابساتها.

    تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من المقدم هشام الزعفراني، مأمور مركز شرطة مطوبس، بشأن إبلاغ صيادين بنهر النيل فرع رشيد، بسقوط الصياد الصادر قرار تشريح جثته في مياه نهر النيل، إثر التعدي عليه بقالب طوب في الرأس نتيجة مشاجرة بينه وصيادين آخرين. ولم يجرِ العثور على جثمانه.

    انتقل مأمور مركز شرطة مطوبس، رفقة الرائد خيري الشرقاوي، رئيس مباحث مركز شرطة مطوبس، والنقيب أحمد عسل، معاون مباحث المركز، وقوة من مركز الشرطة إلى مكان الواقعة بنهر النيل فرع رشيد قبالة قرية برنبال دائرة المركز.

    وبالفحص تبين حدوث مشاجرة بين الصياد المجني عليه المذكور، طرف أول، وكل من طرف ثان المدعو "عبادة م.ع.ب"، 37 سنة، صياد، وشقيقه "محمد"، 35 سنة، صياد، و المدعو "أحمد ع. ب"، 27 سنة، صياد، ويقيمون بقرية برنبال التابعة لمركز مطوبس، نتج عنها تعدي افراد الطرف الثاني على الطرف الأول المجني عليه بقالب طوب، ما أدى إلى إصابته بالرأس أسفرت عن سقوطه في مياه نهر النيل.

    وأسفرت التحريات التي أجريت تحت إشراف اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، عن سبب نشوب المشاجرة بين المجني عليه والمتهمين الصيادين الثلاثة، لحدوث خلافات فيما بينهم بسبب وضع أماكن الأقفاص السمكية بنهر النيل فرع رشيد.

    جرى انتشال جثة الصياد المجني عليه بمعرفة صيادين نهر النيل، بعد البحث عنها لمدة 3 ساعات كاملة، قبل وصول شرطة الأنقاذ النهري، ونقله إلى مشرحة مستشفى مطوبس المركزي، وتبين من تقرير مفتش الصحة عقب توقيع الكشف الطبي عليه إصابته بجرح في الجبهة اليسرى بطول 5 سنتميترا، وسبب الوفاة اسفكسيا الغرق، ويوصى بعرض الجثة على الطب الشرعي للتشريح.

    جرى إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة، وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات أقروا بحدوث الواقعة، مقررين عدم قصدهم نية قتل المجني عليه.

    تحرر عن ذلك المحضر رقم 6743 لسنة 2019 إداري مركز شرطة مطوبس، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان