صرخة داخل شقة مهجورة.. استغاثة فطرية تكشف قصة أم وطفلها في واحة الداخلة

06:26 م الثلاثاء 09 يوليه 2019
 صرخة داخل شقة مهجورة.. استغاثة فطرية تكشف قصة أم وطفلها في واحة الداخلة

طفل رضيع

الوادي الجديد – محمد الباريسي:

رسائل استغاثة فطرية أودعها الخالق في جينات الطفل الصغير، ترجمتها أحباله الصوتية الغضة إلى موجات التقطتها مسامع الشاب "ح" ليبحث عن مصدرها، وتقوده خطواته لنجدة رضيع ألقت به الأقدار داخل شقة سكنية مهجورة في منطقة مساكن الأوقاف بمدينة موط محافظة الوادي الجديد.

تفاصيل رسمها القدر ليكشف بها واقعة بطلها عاطل وشابة بالكاد دخلت العقد الثاني من العمر، بعدما توجه الشاب إلى مركز الشرطة لتتوالي سلسلة من التحقيقات بدأت بإخطار وجهه اللواء عصام محمود مهني، مدير إدارة البحث الجنائي إلى اللواء محمد كمال سالم مساعد وزير الداخلية لأمن الوادي الجديد، بعثور "ح" 41 سنة حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية على طفل رضيع ذكر يبلغ من العمر 4 أشهر ملقى داخل شقة سكنية مهجورة في إحدى العمارات بمنطقة مساكن الأوقاف بمدينة موط بمركز الداخلة.

ونقلت قوات الشرطة بمركز الداخلة بقيادة الرائد أحمد فراج، رئيس وحدة مباحث قسم شرطة الداخلة، الطفل الرضيع إلى مستشفى الداخلة العام، لتقديم الرعاية الطبية والصحية اللازمة له.

48 ساعة هي كل ما كانت تحتاج إليه فرق البحث السرية التي قادها العميد جودت عبد الجبار، رئيس مباحث المديرية، والرائد أحمد فراج، رئيس مباحث قسم شرطة الداخلة، والنقيب كريم الصيرفي، معاون مباحث القسم، لكشف ملابسات الواقعة.

التحريات السرية نجحت في تحديد هوية والدة الطفل، وحررت عن ذلك المحضر اللازم وأحالته إلى النيابة العامة للتحقيق فيه.

محضر الواقعة كشف أن والدة الطفل هي شابة تبلغ من العمر 21 سنة، ومتهمة في قضايا سرقة سابقة، مقيمة بمدينة موط بمركز الداخلة على علاقة بعاطل مقيم بمنطقة مساكن الأوقاف بمدينة موط، وسبق اتهامه في قضايا سرقة، وأنها ألقت الطفل بسبب خلافات بينهم لرفض العاطل الاعتراف بنسبه له، ما جعل الأم تُلقي به في نفس العقار الذي يقيم فيه.

تحرر عن الواقعة المحضر رقم 757 قسم شرطة الداخلة، وأحيل للنيابة العامة والتي أمرت بتسلم الطفل لوالدته وأخذ تعهد عليها بعدم تكرار الواقعة وتقديم الرعاية الاجتماعية والصحية له.

إعلان

إعلان