• "بمليون ونصف جنيه ويحمل 12 سيارة".. تفاصيل أول جراج رأسي في الدقهلية

    06:12 م السبت 23 فبراير 2019

    الدقهلية - رامي محمود:

    في ظل ارتفاع كثافة السيارات في شوارع مدينة المنصورة، تحولت المدينة إلى ما يشبه "الجراجات"، ما يتطلب توفير حلول بديلة وسريعة لإيجاد حل للأزمة المرورية الطاحنة التي تعاني عاصمة الدقهلية.

    تعددت الحلول، من مسارات مرورية جديدة، إلى تعديل ببعض الشوارع، الذي انتهى بتحويل بعض الشوارع الرئيسية إلى اتجاه واحد أبرزها شارع الترعة وأحمد ماهر، فضلًا عن وضع إشارات مرورية بالتقاطعات كحل سريع أوجدته إدارة مرور الدقهلية لحل الأزمة.

    أحد رجال الأعمال في مدينة المنصورة تقدم بفكرة إلى محافظ الدقهلية الأسبق الدكتور أحمد الشعراوي، بإنشاء جراجات متعددة الطوابق على مساحات صغيرة لا تتجاوز مساحة سيارة واحدة، ليكون جراج رأسي يحمل 12 سيارة، ما سيوفر مساحات كبيرة سيكون بادرة لحل الأزمة لتبدء إدارة المرور في دراسة الطلب ويتم إنشاء أول جراج في المدينة بشارع الجمهورية في عهد المحافظ الحالي الدكتور كمال شاروبيم.

    "بمليون ونصف وبيشيل 12 سيارة".. وصف أحمد عبدالسميع رئيس حي غرب المنصورة، الجراج الجديد والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الجمهورية.

    وقال إن الجراج المعدني مصنوع في الصين، يتم تركيبه بقواعد خرسانية في الأرض على مساحة 4 أمتار فقط.

    وأضاف عبدالسميع أنه تم اختيار موقع الجراج أمام نادي جزيرة الورد، إلا أن الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، أمر بنقله ليكون في الجراج الموجود بحديقة شجر الدر.

    وقال رئيس حي غرب، إن التشغيل الفعلي للجراج سيبدأ اليوم بواقع 10 جنيهات للسيارة الواحدة، وبحد أقصى 15 جنيهًا، حيث سيتم دخول السيارة إلى مايعرف بـ"الطبلية" ومن ثم رفع السيارة بواسطة روافع هيدوليكية ثم ترتيبها في نظام رأسي ليسع 12 سيارة بكل طابق سيارتين.

    وأضح رئيس الحي أنه في حال نجاح التجربة ستبدأ المحافظة في إنشاء 12 جراج في أماكن متفرقة بالمدينة، مضيفًا أن المحافظة ستتولى إما إدارتها أو تأجيرها بنظام التعاقد، مشيرًا إلى أن الجراج سيساهم في الحد من مشكلة المرور والانتظار في الشوارع.

    إعلان

    إعلان

    إعلان