• "الأعلى للآثار": الإعلان عن اكتشافات جديدة في جنوب سيناء قريبا

    06:19 م السبت 16 فبراير 2019

    جنوب سيناء – أية السيد:

    قال مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، اليوم السبت، إن مصر شهدت خلال العامين الماضيين اكتشافات أثرية كثيرة جدًا، كان آخرها اكتشافات تونا الجبل بالمنيا، من خلال بعثات مصرية خالصة وبأيادي مصرية.

    وأضاف أن آخر حفائر تمت في منطقة "سرابيط الخادم" في جنوب سيناء، كانت عام 1905 على أيدي الباحث الإنجليزي "بيتري"، مضيفًا أن سيجري الإعلان عن اكتشافات أثرية جديدة في المنطقة خلال أشهر قليلة مقبلة وبأيدي مصرية.

    جاء ذلك خلال زيارة الدكتور خالد العناني وزير الآثار، إلى منطقة سرابيط الخادم التابعة لمدينة أبوزنيمة، اليوم السبت، يرافقه مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

    وقدم جمعة بركات سليم أحد المرشدين السياحيين ومن أبناء المنطقة، مطالب أهالي السرابيط إلى وزير الآثار ومحافظ جنوب سيناء، الذي تمثلت في رفع كفاءة الطريق الرابط بين المنطقة والمدينة، والسماح بعمل تصاريح للسياحة من أجل الترويج للمنطقة ورفع كفاءة مبنى الآثار، وتوفير حراس أمن والسماح للبعثات الأجنبية بالمبيت واستضافتهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان