"الفصل الطائر" وحصص على الحصير.. حصاد أول أسبوع دراسة في أسوان (صور)

01:49 م الجمعة 28 سبتمبر 2018

أسوان - إيهاب عمران:

على الرغم من تشكيل السيد الفيومي وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان لجنة لضبط الأداء في شهر يونيو الماضي، وبعد جولات 3 أشهر ومرور مفاجئ على أكثر من 200 مدرسة للتأكد من جاهزيتها لبدء العام الدراسي، وإعلان وكيل الوزارة أكثر من مرة عن إنهاء المديرية لجميع الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد، إلا أن الواقع وبعد مرور أسبوع واحد فقط من الدراسة كشف عن العديد من أوجه القصور.

محافظ أسوان ووكيل وزارة التربية والتعليم، أعلنا مطلع شهر سبتمبر عن جاهزية 33 مدرسة للدخول فى الخدمة العام الدراسي الجديد، إلا أن ذلك لم يحدث ووصل عدد المدارس التي دخلت الخدمة هذا العام 20 مدرسة فقط، ومازالت 13 مدرسة خارج الخدمة بسبب عدم توصيل المرافق لبعضها وعدم فرش البعض الآخر، وعدم إنهاء أعمال الصيانة في 14 أخرى كان مقررا انتهاء الأعمال فيها قبل بدء العام الدراسي.

تلاميذ بلا فصول

بهذه العبارة بدأ "حلمي محمد حجاجى" مدير مدرسة حسن فتحي الابتدائية بفارس حديثه لـ"مصراوي" مضيفًا أن المدرسة صدر لها قرار إخلاء فى 2015 ونقل التلاميذ إلى مدرسة العقاد الإعدادية بفارس والتي يوجد بها 10 فصول فقط، بينما تلاميذ مدرستنا يحتاجون إلى 12 فصلًا، لذلك لدينا عجز فى فصلين واضطررنا إلى تطبيق ما يعرف بنظام "الفصل الطائر" وهو يعني أن التلاميذ ليس لهم فصل ثابت حيث يبحثون في كل حصة عن فصل لتلقي الدرس ما يمثل تعب ومشقة لتلاميذ المدرسة والذين يتنقلون بين الفصول على مدار اليوم الدراسي.

مدارس بلا تلاميذ

على الجانب الآخر تعاني مدارس وادي كركر وأسوان الجديدة من انخفاض عدم التلاميذ فيها.. يقول أحمد عبدالحميد مدير مدرسة هارون عبدالغفور الثانوية بكركر، إن المدرسة بها 9 فصول يعمل منها 3 فقط بسبب عدم وجود تلاميذ بسبب مشكلة المواصلات وحتى الفصول الثلاثة بكل فصل 10 تلاميذ فقط.

وطالب مدير المدرسة بتوفير مواصلات من مدينة أسوان إلى وادي كركر لاستقبال عدد أكبر من التلاميذ وإنهاء مشكلة الكثافات المرتفعة بمدينة أسوان والتي بلغت 70 تلميذًا في الفصل في بعض المدارس.

حصص على الحصير

من الوقائع المؤسفة التي حدثت في الأسبوع الأول من الدراسة عدم وجود مقاعد بمدرسة الآمال الابتدائية والتي تعمل فى جمعية زراعية، ما اضطر أولياء الأمور إلى إحضار حصر من منازلهم وفرش الفصل الخاص بأبنائهم.

وقال المهندس ناصر سلطان رئيس مجلس أمناء مدرسة الآمال الابتدائية: "القرية بها مدرسة جديدة تم إنشائها عن طريق منحة من منظمة الإيفاد وكان مقررا افتتاحها منذ 3 أشهر وبسبب عدم فرشها لم يتم الافتتاح حتى الآن ومازال التلاميذ يدرسون فى الجمعية الزراعية فمن المسؤل عن هذا التخبط؟ وهذا المنظر الذي يعود بنا الى عصر الكتاتيب".

المدارس اليابانية

حظيت محافظة أسوان بإنشاء مدرستين ضمن المدارس المصرية اليابانية التي يبلغ عددها 45 على مستوى الجمهورية ورغم انتهاء العمل بالمدرستين وجاهزيتهما إلا أن وزارة التربية والتعليم أعلنت عن بدء الدراسة بالمدرسة المصرية اليابانية بحي العقاد بمدينة أسوان فقط، وتأجيل الدراسة بالمدرسة المصرية اليابانية بمدينة الرديسية، وذلك لعدم تقدم عدد كافي من التلاميذ.

على الجانب الآخر أجرى السيد الفيومي وكيل وزارة التربية والتعليم على مدار الأسبوع الماضي زيارات وجولات بعدد كبير من المدارس لمتابعة سير العملية التعليمية في أسبوعها الأول واتخذ عددا من القرارات أهمها إقالة 5 من مديري المدارس لعدم جاهزية مدارسهم، كما أحال عددًا من لجان المتابعة والتي أكدت جاهزية هذه المدارس للتحقيق.

وأكد الفيومى على وصول جميع الكتب للمدارس وعلى ضرورة تسليمها للتلاميذ دون التقيد بدفع المصروفات.

إعلان

إعلان

إعلان