• الثعابين تفترس البحيرة.. ضحية جديدة والرعب ينتقل إلى قرية أخرى

    08:01 م الثلاثاء 03 يوليو 2018
    الثعابين تفترس البحيرة.. ضحية جديدة والرعب ينتقل إلى قرية أخرى

    ضحية جديدة للثعابين بالبحيرة

    البحيرة - أحمد نصرة:

    واصلت الثعابين هجماتها الشرسة في محافظة البحيرة، محدثة إصابة جديدة لشاب من أهالي قرية "العطف" المجاورة لقرية "منية السعيد"، التي كانت محورًا للوقائع السابقة الخاصة بتلك الهجمات على مدار يومين ماضيين.

    واستقبل مستشفى المحمودية العام، اليوم الثلاثاء، "أحمد حنفي عاشور - 16 عامًا"، مصابًا بلدغة ثعبان، أثناء عمله بأرضه الزراعية، حيث قُدمت له الإسعافات اللازمة فور وصوله المستشفى، الذي أكد مسؤولوه استقرار حالة المصاب.

    وهذه هي الحالة الثالثة لهجمات الشعابين في 48 ساعة مضت بمركز المحمودية، سبقتها حالة شاب يبلغ 18 عامًا، تعرض للدغة أثناء عمله بأرضه الزراعية، توفي بعد نقله إلى المستشفى، وحالة ثانية لفتاة لُدغت في ساقها أثناء سيرها بالطريق العام، بعدما خرج لها ثعبان من منزل مهجور جوار منزلها، وقد قدمت لها الأمصال الضرورية واستقرت حالتها.

    وكانت المحافظ المهندسة نادية عبده شكلت لجنة فنية متخصصة تحت إشراف جمال أبو الفضل المستشار الإعلامي والفني للمحافظة، تضم الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية، ومديريات الطب البيطري والصحة والزراعة وأساتذة من كلية الزراعة جامعة دمنهور، لفحص شكاوى أهالي "منية السعيد" بانتشار الثعابين في قريتهم.

    وانتهت اللجنة إلى شراء نحو 5 آلاف بيضة وحقنها بمادة سامة، وتوزيعها على الأوكار التي تختبئ بها الثعابين، بعد المسح الشامل للأماكن المرجح تواجدها بها. وقد صاحب ذلك حملات توعية للأهالي.

    ومن جانبه، أعلن الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة، رفع حالة الطوارئ بمستشفى المحمودية المركزي لمواجهة أية حالات إصابة جديدة، وذلك بالتنسيق مع مركز السموم في مستشفى كفر الدوار لتحويل الحالات بعد تقديم الإسعافات الأولية لها. ​

    إعلان

    إعلان

    إعلان