مصدر قضائي: إدانة أطباء مستشفى حكومي في بورسعيد بقتل طفل

03:12 ص الخميس 26 أكتوبر 2017
مصدر قضائي: إدانة أطباء مستشفى حكومي في بورسعيد بقتل طفل

بورسعيد - طارق الرفاعي:

قال مصدر بنيابة بورسعيد العامة، اليوم الخميس، إن تقرير الطب الشرعي أثبت وجود شبهة خطأ طبي في قضية اتهام أطباء بمستشفى بورفؤاد العام بالاهمال الذي تسبب في وفاة الطفل "آدم"، صاحب الخمس أعوام، عقب إجرائهم له عملية "اللوز" في فبراير الماضي.

وأشار المصدر، في تصريح لمصراوي، إلى أنه "يوجد إهمال وخطأ طبي جسيم من الأطباء الذين تعاملوا مع الحالة وخطأ في التشخيص"، مؤكدا أن النيابة العامة أحالت الأطباء لمحاكمة عاجلة أمام محكمة جنح بورفؤاد بجلسة الثاني من نوفمبر المقبل.

وكانت النيابة العامة قد استدعت الطبيبين اللذين قاما بإجراء العملية، في الوقت الذي صرحت بدفن جثة الطفل "آدم محمد السيد صبح"، الذي لقي توفي إثر ‏تعرضه لنزيف عقب إجراء عملية جراحية لاستئصال "اللوز" بمستشفى بورفؤاد العام، وذلك عقب تشريح جثته من قبل الطب الشرعي.

واتهمت أسرة الطفل إدارة المستشفى وأطباء بها، ‏بالتسبب ‏في ‏وفاته، متهمينهم بالتسبب في قطع وريد بشكل خاطئ، أثناء إجراء عملية إزالة "اللوز" التي أعقبها نزيف أدى إلى الوفاة بعد عدة أيام.

إعلان

إعلان

إعلان