غزة تحيي ذكرى حريق المسجد الأقصى في عام 1969

04:42 م السبت 21 أغسطس 2021
غزة تحيي ذكرى حريق المسجد الأقصى في عام 1969

غزة- (بي بي سي):

تستعد الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية عصر السبت لمهرجان كبير في شرق مدينة غزة في منطقة الحدود الشرقية الفاصلة بين إسرائيل والقطاع احياء لذكرى حريق المسجد الأقصى.

ويتزامن هذا مع استمرار الحصار ومنع إسرائيل ادخال مواد البناء وأموال المساعدات لإعادة الإعمار.

سينظم المهرجان في منطقة ملكة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة على الحدود مع إسرائيل وهي المنطقة التي انطلقت فيها مظاهرات العودة وكسر الحصار قبل حوالي ثلاث سنوات.

وأطلقت الفصائل على ما وصفته بالمهرجان الوطني الكبير اسم "سيف القدس لن يغمد". وأضافت الفصائل أن المهرجان جاء نصرة للقدس والأقصى ورسالة بأن غزة لن يثنيها الحصار ومنع الإعمار عن نصرة القدس، وفقا لنص الدعوة التي أرسلتها الفصائل.

وفي مثل هذا اليوم من عام 1969، اقتحم شاب متطرف أسترالي الجنسية يدعى مايكل دينيس روهان المسجد الأقصى، وأشعل النيران عمدا في الجناح الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، وأتت النيران على واجهات المسجد وسقفه وسجاده وزخارفه النادرة وكل محتوياته من المصاحف والأثاث، وتضرر البناء بشكل كبير، مما تطلب سنوات لإعادة ترميمها كما كانت.

ومن ضمن المعالم التي أتت عليها النيران، مسجد عمر، إضافة إلى تخريب محراب زكريا المجاور لمسجد عمر، ومقام الأربعين المجاور لمحراب زكريا، وثلاثة أروقة من أصل سبعة ممتدة من الجنوب إلى الشمال، وتحطمت 48 نافدة في المسجد مصنوعة من الجبص والزجاج الملون، واحترقت الكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

تم القبض على روهان في اليوم التالي للحريق في شمال تل أبيب، حيث كان يتعلم العبرية. وأخبر الشرطة أن دراسته للكتاب المقدس أقنعته أن الله يريده أن يهدم المسجد، وكان يحاول التعجيل بعودة يسوع المسيح، وتحقيق إرادة الله التي أبلغه بها الكتاب المقدس.

وقرر ثلاثة قضاة في النهاية أنه مريض عقليا. لكن العديد من المسلمين يعتقدون أن الهجوم كان من تدبير إسرائيل.

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
902

إصابات اليوم

45

وفيات اليوم

871

متعافون اليوم

363162

إجمالي الإصابات

20727

إجمالي الوفيات

301308

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي