بشعار "أختونا".. مظاهرات عنيفة في السودان تطالب برحيل الحكومة

05:18 م الأربعاء 30 يونيو 2021
بشعار "أختونا".. مظاهرات عنيفة في السودان تطالب برحيل الحكومة

احتجاجات السودان

كتبت- إيمان محمود:

يشهد السودان احتجاجات عنيفة، اليوم الأربعاء، تلبيةً لدعوات إلى مليونية 30 يونيو؛ لإسقاط الحكومة الانتقالية احتجاجًا على الأوضاع وإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

ومن أبرز الجهات الداعية للتظاهر الحملة السودانية لوقف الانهيار "أختونا"، أي "ارحلوا عنا"، والتي سعت خلال الفترة الماضية لجمع توقيعات من السودانيين للمطالبة بسحب الثقة من الحكومة الانتقالية، والمطالبة بتولي الجيش إدارة البلاد، كما دعا تجمع المهنيين السودانيين والحزب الشيوعى وأحزاب ذات توجهات إسلامية محسوبة على الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، لما سُميت بمليونية 30 يونيو.

واندلعت اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة، وبحسب مواقع سودانية أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع؛ لتفريق متظاهرين من أمام مقر المجلس التشريعي، ومواجهات أخرى في شارع القصر الجمهوري.

وتأتي احتجاجات اليوم في ذكرى احتجاجات شعبية واسعة كانت خرجت قبل عامين؛ للتنديد بـ"فض اعتصام 3 يونيو 2019".

كانت الحكومة الانتقالية حصلت على دعم من مؤسسات إقراض دولية بعد أن طبقت إصلاحات اقتصادية قاسية.

كما أعلن صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، شطب 1.4 مليار دولار من الديون المتأخّرة على السودان، ومنحه قرضًا جديدًا بقيمة 2.47 مليار دولار، في خطوة وصفتها الولايات المتّحدة بـ"التاريخية".

لكن مع ارتفاع معدل التضخم، ورفع الدعم عن الوقود، يواجه الكثير من السودانيين صعوبات في الوفاء باحتياجاتهم، بحسب "بي بي سي".

مواكب 30 يونيو

ووسط تباين في القوى المشاركة، انطلق عدد كبير من "مواكب 30 يونيو" بعد ظهر اليوم، في عدد من العاصمة السودانية الخرطوم وعدد من الولايات.

من جانبه، أعلن الحزب الشيوعي السوداني الخروج في المواكب من أجل إسقاط الحكومة. وأكد عدد من تنسيقيات لجان المقاومة بالخرطوم انطلاق المواكب إلى القصر الجمهوري مرورًا بوزارة المالية من أجل إسقاط السلطة الحالية.

فيما أعلنت حملة "أختونا" الخروج في مواكب 30 يونيو من أجل إسقاط الحكومة، وتشكيل حكومة من القوى المشاركة في الحملة.

تأهب أمني وملاحقة نشطاء

وقبل ساعات من انطلاق المواكب، رفعت الشرطة والقوى النظامية الأخرى في العاصمة السودانية الخرطوم حالة التأهب الشامل، ونقل موقع "سودان تربيون" عن مصادر أمنية أن "قيادة الشرطة في ولاية الخرطوم وضعت جميع العناصر في حالة الاستعداد الشامل".

وأشارت ذات المصادر إلى أن الجيش كذلك وضع جميع وحداته في الخرطوم في حالة استعداد شامل.

وجرى نشر حواجز أسمنتية بالقرب من الشوارع المحيطة بالقيادة العامة للقوات المسلحة وسط العاصمة.

كما لاحقت الشرطة السودانية، بعض النشطاء الداعين إلى المليونية، بتهمة التخطيط لأعمال عنف خلال الاحتجاجات.

وقالت لجنة إزالة التمكين، في بيان، نلقته "سودان تربيون" يوم الأحد إن "نيابة اللجنة قبضت على مجموعة من فلول النظام السابق تنشط في التخطيط؛ لأحداث فوضى وأعمال عنف وشغب".

وأشارت إلى أن الهدف من هذا التخطيط هو تقويض النظام الدستوري في 30 يونيو الجاري.

والخميس، قالت اللجنة ذاتها إنها أحبطت مخططًا من النظام السابق؛ لتقويض السلطة الانتقالية عن طريق العمل المسلح، كما أشارت إلى مصادرة نحو 20 هاتفًا نقالًا جرى تسريبها لقادة النظام المعزول في معتقلي كوبر والهدى، وأن اتصالاتٍ وتنسيقًا يجري بينهم بشأن احتجاجات 30 يونيو.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
865

إصابات اليوم

40

وفيات اليوم

781

متعافون اليوم

315842

إجمالي الإصابات

17846

إجمالي الوفيات

266444

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي