إعلان

روث بادر جينسبيرج: من هن المرشحات لشغل مقعدها في المحكمة العليا؟

11:19 ص الأربعاء 23 سبتمبر 2020
روث بادر جينسبيرج: من هن المرشحات لشغل مقعدها في المحكمة العليا؟

المحكمة العليا

واشنطن- (بي بي سي):

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيعلن هذا الأسبوع عن مرشحه لملء المنصب الشاغر في المحكمة العليا عقب وفاة القاضية روث بادر جينسبيرج، الأيقونة الليبرالية.

وأكد ترامب أن "اختياره سيقع على امرأة، امرأة موهوبة ورائعة جدًا".

ويُنظر إلى اثنتين من بين المرشحين المحافظين على أنهما المتنافستان الرئيسيتان على هذا المنصب الذي يشعله المرشح مدى الحياة. لكن هناك تقارير تشير إلى أنه يتم أيضًا النظر في بعض الأسماء الأخرى.

وعين الرئيس بالفعل قاضيين للمحكمة هما نيل غورسيتش في عام 2017 وبريت كافانا في عام 2018. ولكن مع بقاء ستة أسابيع على موعد الانتخابات الرئاسية، يواجه ترامب معارضة شرسة من الديمقراطيين، الذين يصرون على أن أي ترشيح يجب أن يتم فقط بعد الانتخابات.

إيمي كوني باريت

توصف إيمي كوني باريت (48 عامًا)، بأنها كاثوليكية متدينة، وفقًا لمقال نشرته مجلة نوتردام عام 2013 عنها قالت فيه "إن الحياة تبدأ من الحمل". وهذا يجعلها المفضلة لدى المحافظين المتدينين الحريصين على إلغاء قرار 1973 التاريخي الذي شرع الإجهاض في جميع أنحاء البلاد.

كما صوتت أيضًا لصالح سياسات الهجرة المتشددة للرئيس ترامب وأعربت عن وجهات نظر تؤيد توسيع حقوق ملكية السلاح.

ورشحها ترامب لمنصب رئيسة محكمة الاستئناف بالدائرة السابعة ومقرها شيكاغو، وصادق عليها مجلس الشيوخ بأغلبية 55 مقابل 43 في أكتوبر 2017 بعد نقاشات حادة ومطولة.

كانت إحدى الشخصيات التي اقترحها ترامب لتحل محل القاضي أنطوني كينيدي في عام 2017.

بعد تخرجها في كلية الحقوق بجامعة نوتردام، عملت إيمي كاتبة لدى القاضي الراحل أنتونين سكاليا في المحكمة العليا، الذي توفي عام 2016. ثم عملت باحثة قانونية في جامعة نوتردام لمدة 15 عامًا تقريبًا.

ولدت إيمي في نيو أورلينز، وهي متزوجة من مساعد المدعي العام الأمريكي السابق في المنطقة الشمالية من إنديانا ولديهما سبعة أطفال معًا.

باربرا لاغوا كوبية أمريكية ولدت في ميامي، وكانت أول قاضية من أصل إسباني في المحكمة العليا في فلوريدا. إذا تم ترشيحها والمصادقة عليها من قبل مجلس الشيوخ، فستصبح ثاني قاضية من أصل إسباني تعمل في أعلى محكمة، بعد القاضية سونيا سوتومايور، التي رشحها الرئيس السابق باراك أوباما.

تم ترشيح باربرا البالغة من العمر 53 عامًا في سبتمبر 2019، من قبل الرئيس ترامب للعمل في محكمة الاستئناف بالدائرة الحادية عشرة ومقرها أتلانتا؛ وهي إحدى محاكم الاستئناف الإقليمية التي تقل بدرجة واحدة عن المحكمة العليا. وصدق عليها مجلس الشيوخ بأغلبية 80 صوتًا مقابل 15.

كما صوتت مؤخرًا لصالح الإبقاء على القانون الذي يلزم الأشخاص الذين صدرت بحقهم أحكام جنائية سابقة بدفع رسوم المحكمة المستحقة.

تخرجت لاغوا في كلية الحقوق في جامعة كولومبيا مثل جينسبيرج، وعملت لاحقًا كمدعية عامة فيدرالية. ثم أمضت أكثر من عقد كقاضية في محكمة استئناف في فلوريدا. تزوجت باربرا من محامٍ ولديهما ثلاث بنات.

في عام 2000، عملت محامية دون مقابل لعائلة إيليان غونزاليز، الصبي الذي عُثر عليه عائمًا قبالة سواحل فلوريدا بعد أن غرقت والدته أثناء محاولتهما الهروب من كوبا إلى الولايات المتحدة، وتحولت المطالبة بحضانته إلى معركة بين والده الكوبي وأقاربه الأمريكيين.

أسماء أخرى قيد النظر

كيت كومرفورد تود:

إضافة إلى المتنافستين الرئيسيتين، يتم النظر في نائبة مستشار البيت الأبيض حاليًا كيت كومرفورد تود، التي تحظى بدعم كبير داخل البيت الأبيض.

عملت كيت كاتبة للقاضية كلارنس توماس، وشغلت منصب النائب الاول لكبير المستشارين في مركز التقاضي في غرفة الولايات المتحدة بعد تخرجها في جامعة هارفارد.

جوان لارسن

خدمت المرأة البالغة من العمر 51 عامًا في المحكمة العليا في ميتشيجان قبل أن يرشحها ترامب لمحكمة الاستئناف السادسة في سينسيناتي، أوهايو.

جرى التصويت والمصادقة على تعيينها في نوفمبر 2017 في مجلس الشيوخ بأغلبية 60 مقابل 38.

تخرجت في جامعة نورث وسترن. وكانت أيضًا على قائمة الرئيس لشغل مقعد القاضي الراحل كينيدي وعملت أيضًا كاتبة للقاضي سكاليا.

هذا المحتوى من

5 أجهزة لتحضير "السندوتشات" وفطار سريع

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market