لماذا منعت أمريكا شركات الطيران الصينية من التحليق في أجوائها؟

12:15 ص الخميس 04 يونيو 2020
لماذا منعت أمريكا شركات الطيران الصينية من التحليق في أجوائها؟

احدى شركات الطيران الصينية

كتب - محمد صفوت

اتخذ الصراع الأمريكي الصيني الدائر منذ فترة بسبب جائحة كورونا، منحنى جديدا اليوم بعد منع إدارة الرئيس دونالد ترامب، شركات الخطوط الجوية الصينية لنقل الركاب، من التحليق في الأجواء الأمريكية، اعتبارًا من ١٦ يونيو الجاري، لعدم التزام بكين باتفاقية قائمة تتعلق بالسفر بين أكبر اقتصادين في العالم، وللضغط عليها للسماح للطائرات الأمريكية باستئناف الرحلات.

جاء القرار الذي أعلنته وزارة النقل الأمريكية، اليوم، كرد فعل على عدم السماح لشركات طيران أمريكية استئناف رحلاتها إلى الصين التي كانت مقرر لها منتصف الشهر الجاري.

ويطبق القرار على شركات إير تشاينا وخطوط شرق الصين الجوية وخطوط جنوب الصين الجوية وهاينان الجوية القابضة، ويسيرون ٤ رحلات ذهابًا وإيابًا إلى الولايات المتحدة أسبوعيًا.

يشار إلى أن اتفاقية بين الدولتين موقعة في ١٩٨٠، تسمح لشركات الطيران لكلا البلدين بالتحليق ونقل الركاب بين البلدين.

يأتي القرار، بعد أسبوعين من اتهامات أمريكية للصين، بعدم السماح لشركات الخطوط الجوية الأمريكية باستئناف الرحلات إلى الصين مع بدء تخفيف قيود كورونا المفروضة، حيث خططت شركات أمريكية استئناف رحلاتها إلى الصين بداية من منتصف يونيو الجاري.

كانت شركتا طيران دلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز الأمريكيتين، طالبتا باستئناف الرحلات للصين يونيو الجاري مع استمرار شركات الطيران الصينية في تسيير رحلات إلى الولايات المتحدة.

ودعمت شركة طيران دلتا، قرار الحكومة الأمريكية، في بيان له اليوم الأربعاء، قائلة: "ندعم ونقدر ما تقوم به الحكومة الأمريكية لحفظ حقوقنا وضمان تحقيق العدالة" فيما لم تعلق يونايتد إير لاينز، على القرار بعد.

ووصفت وزارة النقل الأمريكية القرار بأنه: "رد فعل، ففي الوقت الذي سمحنا برحلات نقل ركاب من الصين، لا تزال بكين غير قادرة على تحديد موعد لاستئناف الشركات الأمريكية رحلاتها".

وتابعت: "أربع شركات صينية تسيير رحلات مجدولة بين البلدين، وقدمت شركات أمريكية طلبًا للحكومة الصينية لاستئناف الرحلات الجوية اعتبارًا من ١ يونيو الجاري، ورفضت الصين الموافقة على طلباتهم".

واعتبرت الوزارة الأمريكية، عدم موافقة الصين انتهاكا لاتفاق النقل الجوي الموقع بين البلدين.

وبحسب مجلة "فوربس" فإن مساعد وزير النقل الأمريكي جويل زابات، بعث رسالة إلى الشركات الجوية الصينية في ٢٢ مايو الماضي، أكد خلالها أن الصين أضرت بحقوق التشغيل لشركات الطيران الأمريكية.

ووفقا لفوكس نيوز الأمريكية، فإن وزارة النقل، ستواصل إشراك نظرائها الصينيين حتى تتمكن شركات النقل الأمريكية والصينية من ممارسة حقوقهم الثنائية بالكامل، على أن يسمح لشركات الطيران الصينية بتشغيل نفس عدد الرحلات التي تسمح بها الحكومة الصينية للشركات الأمريكية.

كانت واشنطن، حظرت في ٣١ يناير الماضي، دخول الأجانب الذين زاروا الصين خلال ١٤ يوما الماضية دون فرض قيود على الرحلات الصينية، فيما أوقفت شركات طيران أمريكية رحلاتها إلى الصين في فبراير الماضي، بعد أيام من قرار الحكومة.

وفي نهاية مارس، أعلنت هيئة الطيران الصينية، الإبقاء على رحلة ركاب واحدة أسبوعيا تتخذ مسارًا واحدًا لأي دولة وإن شركات الطيران لن تسير أكثر من عدد الرحلات التي كانت مقررة في 12 من نفس الشهر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 72711

    عدد المصابين

  • 19690

    عدد المتعافين

  • 3201

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 11206261

    عدد المصابين

  • 6355504

    عدد المتعافين

  • 529403

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان