إعلان

رئيس الوزراء العراقي: سيادة العراق وأمنة واستقراره وازدهاره مسار الحكومة الجديدة

07:23 ص الخميس 07 مايو 2020
رئيس الوزراء العراقي: سيادة العراق وأمنة واستقراره وازدهاره مسار الحكومة الجديدة

مصطفى الكاظمي

بغداد - (أ ش أ):
أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن سيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهاره هو مسار الحكومة الجديدة، وذلك بعد أن حظي بموافقة البرلمان على حكومته دون إقرار وزارتي النفط والخارجية.
وأوضح الكاظمي، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "اليوم، منحَ مجلس النواب ثقته لحكومتي، وسأعمل بمعية الفريق الوزاري بشكل حثيث على كسب ثقة ودعم شعبنا... امتناني لكل من دعمنا، وأملي أن تتكاتف القوى السياسية جميعًا لمواجهة التحديات الصعبة".
وأضاف الكاظمي - وفقًا لقناة "سكاي نيوز" الفضائية اليوم الخميس - أنه سيعطي الأولوية للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أكثر من 2000 عراقي وأودى بحياة أكثر من 100 شخص، ومحاسبة قتلة المحتجين في المظاهرات المناهضة للحكومة خلال الشهور الماضية.
وتابع الكاظمي أن الحكومة بصدد إقامة علاقات الأخوة والتعاون مع الأشقاء العرب والجيران والمجتمع الدولي.
ولخص الكاظمي "أولويات الحكومة" بـ"تطوير المؤسسات الحكومية وإصلاحها، ومعالجة التحديات الاقتصادية والمالية وركائز العلاقات الخارجية، ومكافحة الفساد، واتخاذ العدل معيارًا للدولة الناجحة والاحتجاج السلمي كطريق لإرشاد الدولة والحكومة الاتحادية وإقليم كردستان والمحافظات".
وأمام البرلمان العراقي بعد منح حكومته الثقة، قال الكاظمي إن الحكومة الجديدة هي حكومة حل وليست حكومة أزمات، مؤكدًا رفض استخدام العراق ساحة للاعتداءات، مشددًا على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والقوات المسلحة وبأمر القائد العام.

هذا المحتوى من

Asha

دليلك لإنشاء استوديو بمنزلك تجني من خلاله الأموال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market