تفاصيل هروب صحفي إيراني من وفد "ظريف" في السويد وطلبه اللجوء

08:52 م الثلاثاء 27 أغسطس 2019
 تفاصيل هروب صحفي إيراني من وفد "ظريف" في السويد وطلبه اللجوء

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

القاهرة – مصراوي:

قال الصحفي الإيراني أمير توحيد فاضل، الثلاثاء، إنه استطاع الهروب من وفد وزير الخارجية محمد جواد ظريف في السويد، وتقدم بطلب اللجوء بسبب تعرضه لتهديدات بعد نشره قائمة بأسماء مسئولين في بلاده يحملون جنسيات مزدوجة.

وذكر مكتب الهجرة السويدي في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس، إنه تلقى طلب إقامة في 21 أغسطس الجاري من الصحفي الإيراني، ويعمل في وكالة "موج" الإيرانية المتشددة.

من جانبه قال فاضل في حديثه للتلفزيون السويدي إن الحكومة الإيرانية أعلنت رسميًا أنها ستتقدم بشكوى.

يذكر أن الصحفي الإيراني كان بين أعضاء الوفد المرافق لجواد ظريف في جولته التي شملت فنلندا والسويد والنروج، وبدأت من الكويت في 17 أغسطس.

أضاف فاضل في حديثه عبر التلفزيون السويدي أنه وأثناء وجوده في السويد، تلقى في يوم 20 أغسطس الجاري اتصالا هاتفيا من أحد زملاءه في طهران، وأخبره الأخير أن 4 شرطيين بملابس مدنية جاؤوا إلى مقر عمله ومعهم مذكرة لإلقاء القبض" عليه.

تمكن فاضل في اليوم التالي من تقديم طلب الإقامة بعد الانسحاب من الوفد المرافق لوزير الخارجية الإيران، مشيرًا إلى أن الأمر كان صعبا "بسبب وجود 48 حارسا لحماية أمن الوزير ظريف ومراقبة الصحفيين".

كان موقع إيران إنترناشونال المعارض قد نقل عن أمير مرتضوي رئيس تحرير وكالة أنباء "موج"، قوله إن فاضل كان يعمل في القسم السياسي للوكالة قبل أن يتم إرساله برفقة وزير الخارجية، مضيفا أنه لا يملك معلومات أكثر مما أعلنته وزارة الخارجية من أنه لم يعد إلى إيران برفقة الفريق الإعلامي.

كما نقلت صحيفة كيهان الإيرانية أن فاضل يعمل في وكالة "موج" المتشددة إلا أنه قريب من التيار الإصلاحي وكان ضمن الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة السابق مهدي كروبي والمعتقل منذ عام 2009.

وكشفت الصحيفة أن فاضل حصل على قائمة من عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي، بأسماء مزدوجي الجنسية.

وذكرت أن هناك احتمالية بأن تضم تلك القائمة أسماء مسؤولين بينهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، وبعض الوزراء مثل وزير الصحة سعيد نمكي.

يذكر أن إيران ترفض الجنسية المزدوجة وتمنع عن حاملي الجنسيات الأخرى الحماية القنصلية التي يتمتع بها الرعايا الأجانب، في وقت كانت القائمة التي حصل عليها الصحفي الإيراني تشير إلى امتلاك مسئولين جنسيات "دول تعتبرها الحكومة الإيرانية معادية".

إعلان

إعلان

إعلان