• رئيس البرلمان النيوزيلندى يرضع طفلا خلال الجلسة العامة

    05:25 م الخميس 22 أغسطس 2019

    القاهرة- (مصراوي):

    دعا البرلمان النيوزيلندي، أمس الأربعاء، ضيفاً خاصاً وهو طفل حديث الولادة بالغ من العمر شهر واحد، إذ انتشرت مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو القصيرة لرئيس البرلمان تريفور مالارد وهو يهز الرضيع ويرضعه من زجاجة الحليب.

    ورغم أن الطفل يظهر مع رئيس البرلمان إلا أنه ليس ابنه، فهو نجل عضو البرلمان تاماتي كوفي، الذي كان قد أنهى للتو إجازة الأبوة الخاصة به، وعاد لممارسة عمله في البرلمان.

    ونشر مالارد صورا له وهو يرأس الجلسة البرلمانية، فيما يحتضن الطفل ويرضعه، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وكتب معلقا "عادة ما يتم استخدام كرسي المتحدث من قبل كبار المسؤولين الذين يترأسون الجلسات فقط، لكن اليوم تولى شخص مهم الرئاسة معي".

    ولد الطفل توتانيكاى سميث كوفى، في يوليو الماضى، الذى عاد من فترة إجازة طويلة، بينما تأتى هذه الزيارة، بعد عام تقريبا، عندما اصطحبت رئيسة الحكومة جاسيندا أردرن ابنتها التى لم تتجاوز 3 أشهر في ذلك الوقت، إلى اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان