• مسؤول إيراني ينفي اعتزام طهران إعادة المهاجرين الأفغان إلى بلادهم

    10:41 ص السبت 11 مايو 2019
    مسؤول إيراني ينفي اعتزام طهران إعادة المهاجرين الأفغان إلى بلادهم

    ارشيفية

    طهران- (د ب ا):

    نفى نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، اعتزام بلاده إعادة المهاجرين ألأفغان إلى بلادهم.

    وقال عباس عراقجي، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء إرنا اليوم السبت :"إن حديثنا كان مع الغرب، وغيرهم من المسؤولين الذين سببوا العديد من المشاكل في أفغانستان، وعليهم تحمل المسؤولية".

    وأضاف عراقجي في تصريحاته حول الاستنتاج الخاطئ من تصريحاته الأخيرة حول المهاجرين الأفغان، قائلا: هناك حقا سوء استنباط، وسوء فهم كبير إزاء تصريحاتي الأخيرة، البعض قال إن عراقجي أعلن أنه يتعين علينا أن نقول وداعا للإخوة والأخوات الأفغان في إيران، إذا ازداد الحظر ضد إيران، أنا لم استخدم هذه العبارات، وليس لدينا خطة من هذا القبيل، ليس لدي الجمهورية الإسلامية مثل هذا البرنامج ولا وزارة الخارجية".

    وكان عراقجي قد صرح في حديث لوكالة إرنا أمس الجمعة بأن إیران طیلة 40 سنة قامت بواجبها بكل سخاء حیال المهاجرین الأفغان، داعیا الدول الغربیة بتحمل مسؤولیاتها فی هذا الشأن.

    وأعرب عراقجی عن دهشته لبعض التعلیقات والاستنتاجات الخاطئة بشأن تصریحاته فی الأجواء الافتراضیة، مضیفاً أنّ ملف المهاجرین واللاجئین هو موضوع دولی، تدخل إدارته، وتوفیر التكالیف المترتبة علیه فی خانة المسؤولیة الدولیة، بحسب وكالة إرنا.

    وفصل عراقجی بین ماقام به الشعب الایرانی وفق معتقداته الانسانیة والاسلامیة خلال 4 عقود باستضافة كریمة و سخیة للاجئین والمهاجرین من أفغانستان وغیرها،وبین مسؤولیة یجب أن تتحملها الدول الغربیة فی هذا الشأن.

    وأوضح أنّ الدول الاوروبیة علیها دفع حصتها فی استقبال المهاجرین عبر قبول تكالیفهم أو استقبالهم بشكل مباشر علی أراضیها، معتبراً إیّاها سبباً للكثیر من المصائب والویلات التی لحقت بشعب أفغانستان.

    وأكّد عراقجی أنّ الحظر الظالم وغیر القانونی من جانب الادارة الامریكیة ضد ایران، یفتقر لتبریرات مقبولة رافضا مساعی تلك الحكومة لتهدید المصالح المالیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان