حيفة: مشتبه به في هجمات سريلانكا خضع للاستجواب في أستراليا عام 2014

06:33 ص الجمعة 26 أبريل 2019
 حيفة: مشتبه به في هجمات سريلانكا خضع للاستجواب في أستراليا عام 2014

سريلانكا

سيدني - (د ب أ):

ذكرت وسائل إعلام سريلانكية اليوم الجمعة أن أحد المشتبه بهم في الهجمات الانتحارية التي وقعت يوم الأحد الماضي وأودت بحياة 253 شخصا على الأقل، كان قد خضع للتحقيق من جانب السلطات الأسترالية، وذلك لصلته بمشتبه به رئيسي يقوم بتجنيد مقاتلين لتنظيم داعش.

وكان عبد اللطيف جميل محمد، جذب انتباه السلطات الاسترالية عام 2014 عندما كان على صلة بعدة أهداف ضمن عمليات لمكافحة الإرهاب، حسبما نقلت صحيفة "ذا أستراليان" عن مصادر استخباراتية.

وذكرت الصحيفة أن محمد خضع للاستجواب من جانب فريق مكافحة الإرهاب المشترك في أستراليا عام 2014، بعد أن غادر البلاد، وكان على صلة بـ "نيل براكاش" أسترالي المولد، الذي كان يجند أفرادا لداعش وينتظر المحاكمة حاليا في تركيا.

وأضافت الصحيفة أن محمد تعمق في التدين أثناء قيامه بإجراء دراسات عليا في التكنولوجيا بجامعة سوينبرن في ملبورن من 2009 إلى 2013.

وقالت شقيقته شمس الهداية، لصحيفة "ديلي ميل" إنه عاد إلى سريلانكا من أستراليا "رجلا مختلفا" ، وكان يُعنّف أقاربه "بسبب عدم تدينهم بالقدر الكافي".

وأضافت: "لقد أصبحت لديه لحية طويلة وفقد إحساسه بالدعابة".

وبعد فترة وجوده في أستراليا، عاد محمد إلى سريلانكا حيث أنهى دورات في التعاليم الإسلامية الراديكالية. ويعتقد أنه سافر إلى سورية حيث انضم إلى داعش قبل أن يعود إلى سريلانكا مرة أخرى.

وتشتبه السلطات السريلانكية في أن محمد كان أحد قادة العمليات الانتحارية الأخيرة في سريلانكا.

إعلان

إعلان

إعلان