الجارديان: ترامب يستخدم إلهان عُمر لإثارة الخوف من المُسلمين قبل انتخابات 2020

03:06 م الجمعة 19 أبريل 2019
الجارديان: ترامب يستخدم إلهان عُمر لإثارة الخوف من المُسلمين قبل انتخابات 2020

عضوة الكونجرس الديمقراطية إلهان عُمر

كتبت- هدى الشيمي:

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحزبه الجمهوري يحاولان استغلال عضوة الكونجرس الديمقراطية إلهان عُمر من أجل شحن المواطنين بالخوف من المسلمين.

ذكرت الصحيفة البريطانية، في تقرير على موقعها الإلكتروني، أنه عندما أصبحت إلهان عُمر واحدة من بين أول امرأتين مُسلمتين يتم انتخابهما في الكونجرس، اعتبرت الجالية المُسلمة في الولايات المتحدة فوزها بمثابة انتصار ضد ترامب.

وأشارت إلى أن النائبة الديمقراطية قامت برحلة مُثيرة للاهتمام من مُخيم اللاجئين الصوماليين إلى ولاية مينيسوتا الأمريكية، وبذلت جهداً كبيراً حتى وصلت إلى الكابيتول الأمريكي، لافتة إلى أن ظهورها وسط باقي أعضاء الكونجرس بالحجاب الذي يُغطي رأسها، جعل الجميع يشعر بأن هناك تغيير حقيقي يحدث في الولايات المتحدة، لاسيما وأنها كانت المرة الأولى منذ 181 عاماً التي يُسمح فيها بارتداء قبعات أو تغطية الرأس لأسباب دينية.

تغير المشهد كثيراً بعد أربعة أشهر من توليها لهذا المنصب، فقد تلقت تهديدات بالقتل بعد ترامب مقطع فيديو على حسابه بتويتر من خطاب ألقته الشهر الماضي، قالت فيه عن أحداث سبتمبر الإرهابية "بعض الناس قاموا بشيء ما"، وصاحبها بتعليق قال فيه: لن ننسى أبدا.

اعتبرت عُمر تغريدات ترامب تحريض عنف المتطرفين اليمينيين، وهذا ما نفته المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز.

إحباط الديمقراطيين

أشارت الجارديان إلى تزايد الشعور بالإحباط لدى الديمقراطيين بعد الهجوم الشرس الذي يشنه ضدها الرئيس الأمريكي وغيره من الجمهوريين، والذي ازدادت حدته في الأشهر الأخيرة عقب تصريحاتها التي انتقدت فيها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، واستمرار عمليات الاستيطان.

أدان العديد من القادة الديمقراطيين البارزين، ومن بينهم مُرشحين مُحتملين للانتخابات الرئاسية عام 2020، هجوم ترامب على عُمر، واعتبروا الأمر تحدياً رئيسياً يواجه حزبهم الذي يتبنى مجموعة من المبادئ على رأسها التسامح والشمولية.

قال بيتو أوروك، المُرشح الديمقراطي المُحتمل للرئاسة، إن ترامب يحاول التحريض على الكراهية والإسلاموفوبيا، والعنف ضد المسلمين الآخرين في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

في بيانها الرسمي، أدانت نانسي بيلوسي، زعيم الديمقراطيين في الكونجرس، تصرفات وتصريحات ترامب، ولكنها لم تُشر إلى عمر.

انتقد بعض زملاء عُمر أسلوب قادة الديمقراطيين وجهودهم التي اعتبروها محدودة في الدفاع عنها. قالت النائبة رشيدة طليب، أول فلسطينية مُسلمة في الكونجرس، إن القادة الديمقراطيين وضعوهم في الصورة لكي يسلطون الضوء على تنوع حزبهم. وكتبت تغريدة عبر تويتر، السبت الماضي: "مع ذلك عندما نُطالب بأن نشارك في المحادثات وندلي برأينا في الأمور المهمة التي تؤثر علينا يتجاهلوننا".

وتابعت:"إذا كانوا يحترمون تنوعنا ليس عليهم اسكاتنا".

إعلان

إعلان

إعلان